جورج إدة – بوسطن، الولايات المتحدة

"أدعو إلى دعم السيدة نادين موسى لرئاسة الجمهورية.

أولاً، لأنها امرأة لبنانية مثقفة ثقافة غربية ولا تنتمي الى ميليشيا حاربت أو ما زالت تحارب جيشنا الشرعي.

ثانياً، لأنها أمرأة لبنانية عاشت وواجهت تسلط السياسة اللبنانية وناضلت من أجل حقوق المرأة.

ثالثاً، لأنها امرأة علمانية ومشكلة لبنان اجتماعية وطائفية.

رابعاً، لأنها وقفت في وجه نواب وحكومة الميليشيات كامرأة معلنة ترشحها.

خامساً، لأنها تؤمن بالديمقراطية وبحقوق الانسان، وتذكرني بالرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما الذي هو من الطبقة الوسطى ونجح في انتخابات الرئاسة لأن الشعب الأميركي وثق به وبأفكاره.

سادساً، لانها تدعم الجيش اللبناني.

من هذه المنطلقات وكلبناني مغترب، أدعو المغتربين الى دعمها وأتمنى لو كان بالإمكان أن يبادر المغتربون إلى التبرع بالأموال قدر الإمكان لدعم ترشحها. وأدعو طلاب المدارس والجامعات في لبنان إلى تحرير أنفسهم من جرثومة الطائفية وسياسة التخلف اللبنانية ودعم السيدة نادين موسى لرئاسة الجمهورية كما دعم الطلاب في الولايات المتحدة الرئيس باراك أوباما وغيّروا اتجاه وتاريخ السياسة الأميركية".


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended