انتخاب الطبيب اللبناني بيدرو طوبيا لولاية جديدة كرئيس للحزب الحاكم في ساو باولو

خاص جبلنا ماغازين – ساو باولو

أعاد الحزب الديمقراطي الاشتراكي البرازيلي، وهو الحزب الحاكم منذ حوالي ٢٠ سنة في ولاية ساو پاولو، انتخاب النائب والطبيب اللبناني الأصل، بطرس طوبيا، لولاية جديدة في رئاسة الحزب بإجماع جميع قواعد الحزب المنتشرين في الولاية الأكبر في البرازيل والتي يبلغ عدد سكانها ٤٥ مليون نسمة، أي ما يعادل ربع عدد سكان البرازيل الإجمالي.

بيدرو طوبيا

في لمحة عنه أعدها "جبلنا ماغازين" بالتعاون مع الدكتور "ديغول إدّو" المقيم في ساو باولو، ولد بيدرو طوبيا عام 1947 في بلدة بقرزلا في عكار وعاش فيها لسن السادسة عشر، غادر بعدها إلى فرنسا لمتابعة تحصيله العلمي. ودخل كلية الطب في جامعة مونبلييه، وحاز على الماستر، وهناك شارك مع بعض زملائه في تأسيس جمعية (أطباء بلا حدود)، وساعد في إنقاذ حياة المئات في فيتنام، قبل أن ينتقل إلى البرازيل ليكون إلى جانب إخوته هناك ويكمل شهادة الدكتوراه.

وصل بطرسPedro  إلى مدينة باورو Bauru في العام 1979، وكانت الحرب الأهلية في لبنان مستعرة، لينضم إلى أشقائه الأربعة: ابراهيم، ادمون، موسى ويوسف، وشقيقتيه موره والصغرى إيلزا، فيما بقي والداه وشقيقته الأخرى جولييت في لبنان.

وبطرس طوبيا هو نائب في برلمان ساو باولو منذ العام 1998. وستستمر ولايته في رئاسة الحزب حتى العام 2019. وهذه المرة الثالثة التي ينتخب فيها رئيساً للحزب الحاكم في ساو باولو، حيث امتدت ولايته الأولى من العام 2011 إلى العام 2013، ثم أعيد انتخابه لولاية ثانية في العام 2015.

مطار موسى طوبيا الدولي

شقيق بطرس، موسى طوبيا، كان يعدّ من أشهر الصناعيين في المدينة وأشهرهم في السياسة، وتولى منصب نائب رئيس البلدية فيها، واعتذر مراراً عن قبول منصب رئيس البلدية لضيق وقته وانشغاله بأعماله التجارية الخاصة. وكان فاعلاً وعلى تماس مع أهم شخصيات حزب الـ PMDB وهو الحزب الذي أزاح العسكر عن الحكم عام 1985، ووصل أعضاؤه لرئاسة الجمهورية ومجلس النواب، وصار بعضهم الآخر حكاماً لعدة ولايات، منها ساو باولو، لأكثر من مرة. وقد لفت موسى طوبيا الأنظار اليه لكرمه وأعماله الخيرية، وقد أكرمته الولاية وحاكمها بعد وفاته بمرض عضال عن عمر 62 عاماً بإطلاق اسمه على مطار مدينة Bauru الذي اصبح يعرف بمطار موسى نخل طوبيا الدولي.

الطبيب، السياسي، والإنسان

بعد تخرج بطرس طوبيا في الطب والجراحة النسائية وسرطان الثدي، ذاعت شهرته بين الفقراء بسبب إصراره على ضرورة أن يحصلوا على الطبابة المجانية حيث كان يعمل، مما جعله بعد ترشحه وفوزه في المقعد النيابي عن المدينة من أكثر نوابها شعبية على الإطلاق، وهو حالياً يستكمل دورته الخامسة في المجلس حتى العام 2018.

بدأ الدكتور طوبيا حياته السياسية في مدينة Bauru كعضو بلدية عن حزبه الحالي Partido da Social Democracia Brasileira المعروف بـ PSDB عام 1988، ثم أعيد انتخابه عام 1992.

لمع نجمه بعد الانتخابات البرلمانية عام 2006 حيث تمكن من الحصول على المركز الثاني من حيث عدد الأصوات في ترتيب النواب الفائزين، وكانت فترة ذهبية لإنجازاته في المدينة وضواحيها والمدن القريبة منها، حيث دشن المستشفى الحكومي، ومستشفى خاصاً لأمراض الثدي، والعديد من شبكات الطرق والأوتوسترادات المصنفة عالمياً بالأفضل. كذلك، شارك في تدشين المطار الدولي الذي حمل اسم أخيه موسى الى جانب حاكم الولاية جيرالدو ألكمين، المقرّب جداً منه، والمرشح المباشر لرئاسة الجمهورية في الإنتخابات القادمة عام 2018.

في عيد ميلاد مدينته Bauru ، أهدى حاكم ولاية سان پاولو جيرالدو الكمين الفرع الثالث لجامعة سان پاولو للطب العام لاهل المدينة والمدن المجاورة ليتابعوا تحصيلهم العلمي في افضل جامعات العالم المشهود لها من دون ان يأتوا الى مدينة سان پاولو التي تبعد ٣٣٠ كلم عن باورو.

الفرع الاول كان قد تأسس سنة 1912 في مدينة سان پاولو، والثاني سنة ١٩٥٢ في مدينة ريبيراو پريتو  Ribeirão Preto ، والآن وبعد ٦٥ سنة وبجهد ومتابعة الدكتور بطرس طوبيا، أعلن اعلن حاكم الولاية يوم الأول من آب الماضي افتتاح الفرع الثالث لجامعة الطب في مدينة Bauru وسيشتمل على مستشفى جامعي يلبي طموحات اهل المدينة وجوارها. (المصدر: جبلنا ماغازين)

في الصورة يظهر الدكتور طوبيا والى جانبه حاكم الولاية وإلى يساره وزير الصحة في الولاية دايفيد وهبي، وهو من أصل لبناني.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended