عون يلتقي القائم بالأعمال السعودي وسفراء مجموعة الدعم في مجلس الأمن: نطالب بعودة الحريري

جبلنا ماغازين – بيروت

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القائم بالأعمال السعودي وليد بخاري، الذي غادر بعبدا من دون الإدلاء بأي تصريح

وتوجه الرئيس عون للبخاري بالقول: "من غير المقبول الطريقة التي حصلت فيها استقالة الرئيس الحريري ونطالب بعودته الى لبنان".

وكان التقى الرئيس عون سفراء دول مجموعة الدعم من اجل لبنان في مجلس الأمن.

وعرض الرئيس عون موقف لبنان ومنها ظروف استمرار الرئيس الحريري خارج لبنان واعاد التأكيد ان بت هذه الاستقالة ينتظر عودة الرئيس الحريري والتأكد من حقيقة الاسباب التي دفعته الى الاستقالة.

وعبّر عن قلقه عما يتردد عن الظروف التي تحيط بوضع الرئيس الحريري وضرورة جلائها مذكراً أعضاء المجموعة بالاتفاقات الدولية التي ترعى العلاقات مع الدول والحصانات التي توفرها لأركانها. واكد وعي القيادات الوطنية وتضامنها في هذه المرحلة الدقيقة وحرصها على تعزيز الوحدة الوطنية وقد ساعد ذلك في المساعدة على الاستقرار الامني في البلاد.

وتحدث ممثل الامم المتحدة فنوه باسم الدول الاعضاء بالجهود التي بذلها الرئيس في ضبط الاوضاع التي نشأت بعد اعلان الحريري مؤكدا تأييد الدول الاعضاء لموقف الرئيس عون من كل جوانبه وشدد على ان مجموعة الدعم الدولية تدعم سيادة لبنان واستقلاله وسيادته ويشددون على اهمية الوحدة الوطنية.

ثم تحدثوا إفراديا فاكدوا على التزامهم موقف المجموعة منوهين بطريقة معالجة الرئيس للازمة الراهنة واكدوا تأييد بلدانهم للبنان ودعمهم له واستعداد دولهم للمساعدة في ايجاد الحلول المناسبة.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended