الجالية اللبنانية في الأورغواي تحتفل بمرور 100 سنة على تأسيس الجمعية اللبنانية في مدينة ريفيرا

خاص جبلنا ماغازين – مونتيفيديو

على مدى أيام الأسبوع الماضي، شهدت مدينة ريفيرا في الأورغواي سلسلة نشاطات للجالية اللبنانية احتفالاً بمرور مئة عام على تأسيس الجمعية اللبنانية في ريفيرا.

شارك في هذه النشاطات سفير لبنان في الأوروغواي أيخاندرو بيطار إلى جانب شخصيات من الجالية وممثلين عن مختلف المؤسسات الاجتماعية اللبنانية في الأورغواي، بما فيها الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.

الجمعية اللبنانية تأسست في ريفيرا (الواقعة على الحدود الشمالية مع البرازيل) عام 1917 بعدما تداعى أكثر من 200 لبناني مقيمين فيها لمأسسة الحضور اللبناني، فانطلقت الجمعية إثر اجتماع تأسيسي حضرته 28 شخصية لبنانية، وانتخب حينها "إيسيدرو نعمة" أول رئيس لها.

وإذ أكملت الجمعية مؤيتها الأولى قبل أيام، قررت هيئتها الحالية التي يرأسها السيد خوسيه ماريا سعد إقامة نشاطات ثقافية بالمناسبة لاستذكار المؤسسين الراحلين، ولتكريم أول لبناني وصل إلى هذه البقعة من الكرة الارضيّة عام 1891 المرحوم يوسف بو شهلا، الذي وبحسب العديد من المؤرخين  كان يعمل - إلى جانب تجارته في حانوته المتواضع - كمندوب لجريدة "لبنان" حينها.

أما عن العائلات اللبنانية المعروفة في مدينة ريفيرا، والتي هي في صلب الجمعية، فيذكر منها: شلالا، صادر، خوري، زخيا، نصرالله، شلهوب، صقر، منصور، ضرغام، وأبي مراد.

وهذه بعض الصور من مختلف الاحتفالات التي جرت بين 25 و30 أيلول:


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended