حسناء لبنانية برازيلية محط أنظار وسائل الإعلام بعدما رصدتها الكاميرات مع جاستن بيبر في الريو

تداولت مواقع الكترونية عدة في الايام الثلاثة الماضية قصة الحب "من أول نظرة" التي يعيشها نجم الغناء الكندي "جاستن بيبر" وعارضة أزياء مبتدئة برازيلية من اصل لبناني. وكشفت وسائل إعلامية برازيلية وأوروبية ان الفتاة البالغة من العمر 23 سنة، تدعى لوسيانا شمعون.

وكان بيبر قد اقام حفلتين في البرازيل الأسبوع الماضي حضرهما آلاف المعجبين والمعجبات، إلا أن عينيه "كانتا تحدقان بفتاة واحدة ليلة الخميس في مدينة "ريو دي جنيرو" حيث أحيى الحفل الأول، وصفتها الصحف بأنها "سمراء مجهولة"، في إشارة إلى لوسيانا، والتي لم يشأ بيبر أن تنتهي ليلته هناك إلا برفقتها حتى الفجر في ملهى للرقص، ثم في فيلا ضخمة استأجرها بالمدينة، كما عمد لوضع صورتها كغلاف لشاشة هاتفه الجوال.

وفي اليوم التالي، بدأ الإعلام المحلي يتحدث لوسيانا شمعون وينشر صورها، من دون أن يذكر معلومات كثيرة عنها، أو عن عائلتها، سوى أنها عارضة أزياء مجهولة بعض الشيء ومبتدئة، من مدينة بللو أوريزانتي، عاصمة ولاية "ميناس جيرايس" بالوسط البرازيلي، ونجمة تنشط في مواقع التواصل، وأن بيبر "وقع بحبها وبدا منسجما معها جدا". وقالت احدى وسائل الاعلام أنها "اصطادت" قلبه، لكن لا أحد يعلم سبب نجاحها في ما فشلت به سواها.

ومما كتبته المجلات في البرازيل أنه "انحنى في إحدى المرات وقام بتقبيل يدها، ثم عانقها" وبعدها اختفى الاثنان بسيارة نقلتهما بعد الحفل إلى ملهى للرقص في ريو دي جنيرو، ثم إلى فيلته بالمدينة، ومعهما انتقلت صديقة لها اسمها مارينا بومار، طالبة معها بجامعة ريو دي جنيرو الكاثوليكية- المارونية، إلا أنهم شاهدوها تخرج وحدها من الفيلا فيما بعد، على حد ما ذكرته مجلة Vogue بطبعتها البرازيلية."

(المصدر:Kataeb.org )


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended