وسام فرنسي رفيع لبروفسورة لبنانية لأبحاثها في مجال الصحة والتلوث

في وقت لم تتسع المقاعد الوزارية الثلاثين في الحكومة اللبنانية الجديدة إلا لضمّ امرأة واحدة إلى صفوفها، كانت المرأة اللبنانية لا تزال تحلق مبدعة في مجالات العلوم والسياسة والأعمال وغيرها من المجالات، في لبنان وخارجه، ولكن – كالعادة – بتجاهل تام من قبل أولياء القرار في بلدهم الأم.

وقبل أيام، منحت الأكاديمية الوطنية الفرنسية للصيدلة في باريس البروفسورة والباحثة اللبنانية باسكال سلامة وساماً رفيعاً، تقديراً لأبحاثها في مجال الصحة العامة والتلوث.

يُذكر أن سلامة أستاذة في الجامعة اللبنانية وعميدة سابقة لكلية الصيدلة وأستاذة في جامعات باريس وبرلين وبروكسل.

وإلى الوسام، أصبحت الدكتورة سلامة عضوة في هذه الأكاديمية الفرنسية المرموقة. وقد أضيف اسمها إلى موقع الأكاديمية الإلكتروني الرسمي، كما يبدو في هذه الصورة:

 

المصدر: جبلنا ماغازين  (بتصرف عن مجلة الحسناء)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended