اختيار صحافي لبناني بين أفضل ثلاثة مراسلين في ألمانيا للعام 2015

جبلنا ماغازين - وكالات

اختارت مجلة "mediummagazin" الألمانية المتخصصة بأخبار الصحافة والإعلام الألماني الصحافي اللبناني الشاب جعفر عبد الكريم ليكون واحداً من أفضل ثلاثة مراسلين في ألمانيا للعام 2015.

بدأ عبد الكريم حياته المهنية في مؤسسة "دويتشه فيله" الألمانية منذ نحو سبع سنوات حيث عمل مراسلاً في مصر وليبيا وتونس، ونقل معاناة اللاجئين من على الحدود السورية - التركية، ولا يزال برنامجه "شباب توك"، وهو برنامج حواري شبابي يعالج هموم الشباب العربي على الجائزة الأولى في مهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس عام 2015 لأفضل برنامج حواري في العالم العربي، بالإضافة إلى الجائزة الثانية في فئة "الومضات التوعوية" لفيديو "شباب يصرخ لا للإرهاب"، وهو من تنفيذه وفكرته.

يتنقل عبد الكريم البالغ من العمر 33 عاماً بسلاسة بين الأماكن والحوادث، من باريس بعد الهجمات الإرهابية حيث استطلع أراء الشباب العربي المهاجر هناك، إلى مولمبيك التي تعتبر معقل التطرف الإسلامي في أوروبا، ومخيمات اللاجئين في البقاع اللبناني ومن داخل ألمانيا، حيث يحرص عبر برنامجه على دعم اللاجئين وطرح المشكلات التي تعترض اندماجهم في المجتمع الألماني، وكانت آخر حلقات "شباب توك" للعام 2015 داخل مسجد في ألمانيا، ناقشت دور المساجد في الحدّ من التطرّف.

وقد نشرت الصحيفة الألمانية النص الآتي عن عبد الكريم ورأي لجنة التحكيم: "يتكلم لغات عدة، يعمل في مجالات صحافية متنوعة ويملك أسلوباً خاصاً يتميز به عن الآخرين. شجاع ومقدّم متجرد وشغوف بالموضوعية والحياد الإيجابي. في برنامجه الشبابي "شباب توك" عبر قناة "دويتشه فيله"، ومدونته المصورة على موقع "در شبيغل" وعموده الصحافي في جريدة "دي تسايتت"، يعتبر جعفر عبد الكريم حلقة وصل ممتازة بين ألمانيا والعالم العربي".


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended