اللبناني أدريان لحود عميداً لكلية الهندسة في الجامعة الملكية للفنون في بريطانيا

اعتباراً من مطلع العام 2016، تسلم المهندس اللبناني أدريان لحود منصبه كعميد لكلية الهندسة في الجامعة الملكية للفنون في بريطانيا الذي عين فيه قبل أسبوعين. ويقع على عاتق لحود، الذي كان تولى سابقاً مناصب مهمة جداً في هذه الجامعة، العمل على تطوير برامج لمدارس الهندسة في لندن بهدف تطوير دروس في هندسة المدن وهندسة مدينة لندن تحديداً.

أدريان لحود، المولود في أستراليا لوالدين لبنانيين، والذي لا يتجاوز الأربعين من عمره،  كان قد اسس عام 2010 مجموعة من شأنها أن تسهم في زيادة فرص العمل للفنانين والمهندسين المعماريين الشباب في مدينة سيدني الأسترالية، كما عمل على تطوير عدد كبير من التصميمات المتعلقة بهندسة المدن. وإحدى تطلعاته المستقبلية المساهمة في تطوير معالم مدينة طرابلس والمساهمة في إحياء تراث هذه المدينة اللبنانية العريقة. وهو كان أبدى في تصريحات له أسفه للفوضى العمرانية في لبنان، مستغرباً كيف أنها لم تنته مع انتهاء الحرب رغم وجود مهندسين لبنانيين أكفاء وبارعين.

لحود كان قد علّق على تعيينه في منصبه الجديد في 16 كانون الأول الماضي بتعهده بأن تكون السنوات المقبلة مفعمة بالعطاء والنجاح والإبداع.

وأكدت مديرة الابحاث في الجامعة أن لحود أبهر اللجنة المعنية بأعماله وما قدّمه ورؤيته الواضحة لتطوير الكلية، مؤكدة انه بعد وقت قصير على عمله في الجامعة، استطاع ان يتفوق على زملائه على أكثر من صعيد، مبدية تفاؤلها بان تحمل السنوات المقبلة كل النجاح مع العميد الجديد.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended