ما حدا أحسن من حدا...؟

جبلنا ماغازين – صوتنا

شو بدهم اللبنانيين يا سيد ويا أسياد؟
عِدّوا معي:

بدهم يعمروا لبنان... بدهم يعيشوا بوطن ينالوا فيه حقوقهم كمواطنين... بدهم حرية وامن واستقرار... بدهم قضاء نزيه وعدالة ومساواة... بدهم شغل  يؤمن لهم لقمة العيش الكريمة... بدهم يعلموا ولادهم وما يهجّروهم بعد الجامعة... بدهم يعمروا بيوت وياكلوا تين وعنب...  بدهم يوصلوا لوقت يصيروا يتعاملوا مع بعضهم من دون تفرقة دينية او حزبية... بدهم إنو الكل يحبوا لبنان متل بعضهم، لأنو سما لبنان وارضو وشمسو والهواء والمياه والخضار والجبال والسهل والنهر... لكل لبناني! ولازم يكون عند كل اللبنانيين نشيد وطني واحد وعلم واحد وجيش واحد.  ولازم كل مواطن ينعم بالكهربا والمي والضمان والطبابة والعلم وضمان الشيخوخة وينعموا بشوفة اهلهم واولادهم من حولهم ومش كل واحد ببلاد!

ولكن... هودي كيف ممكن نحققهم اذا كنا ما منحمل علم وطننا ووكل مجموعة بتتبع لبلد تاني دينياً او سياسياً ومنتبع زعيم وشخص ونايب وبورجوازي على العمياني حتى الموت ومنبجل ومنمدح فيه وما منسأل شو عمل لإلنا أو لبلدنا؟

عم بحكي عن الكل. ما حدا أحسن من حدا! الجهل بكل الأطياف وما بدي سميهم... بكل لبنان، وبالمهجر كمان، وانا كنت واحد منهم!

أنا كنت جاهل لأني...

كنت أنتخب النايب وحطّ حالي بخدمته و كنت انتخب رئيس بلدية وحط حالي بخدمته ولا بعمري حاسبته أو سألت أو اهتميت بشغله وأداؤه!

لما نتخلص من هالجهل، منبلش نمشي بطريقنا نحو الإنسانية ومنصير نعرف حقوقنا وواجباتنا حتى نعرف نبني وطن!

*الدكتور غازي المصري - موسكو




The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended