حلم مجنون... بقلم: الفنان أسعد رشدان

جبلنا ماغازين - أسعد رشدان

 

مصلوب يا لبنان بيقلبي

عنّك انا تمنّيت هالصلبي

بفديك بعيوني وبِنبْض الروح

وبِسلُك طريق الجلجلة دربي...

 

بفديك بعيوني وبنبْض الروح

ولو كنت بيآخر المعمورة

بيغربتي جرحي بِقي مفتوح

وبيقَلب جرحي في إلَك صورة...

 

صورة بقلبي في إلَك لبنان

صورةْ وطن صورةْ حلم مجنون

صورة جبل حدّ السما ووديان

صورة صبية مكحّلي لِعيون...

 

صورة ولد حلمو انشعر بكير

وبْعجقتو ما كان يشعر بالخطر

وضلّ رغم الفهم والتفكير

ما يصدّق اللي صار... تالحلم انكسر..

 

يمكن ما كان بيفهم اﻷحلام

ويا هل ترى الأحلام مشروعة؟

مؤكّد بإنّا مخيّلة وأوهام

بْحيثْ بعد الحلم رح يوعى...

 

ويا وَعْيِة الْما في إلا تاني

وَعْيِة خجل وعْيون شمتاني

وَعْيِي عا شعب مشتّت ومهزوم

بيضحك غصب وقلوب مليانة...

 

قلوب مليانة حقد أحمر

غطّى على اﻷبيض وعالأخضر

ومن عجقة الألوان هجّ الحبّ

وما بِقي غير أسود وأصفر...

 

ورغم إنو بْيِرسم وفنّان

ورغم فِهمو السورّياليّي

ما كان يفهم سرّ هالانسان

اللي بيدْبح التاني بوحشيّي...

 

ضبضب حَواسو وبْخجل مكبوت

دار ضهرو وهجّ وتغرّب

لكن بِقي حِلمو قبل ما يْموت

يرجع وْلِنّو يوم عا بلادو

يبلّل بْدمعو تْراب أجدادو

يْبَوّس صَبيع جْرين أولادو

يْمَرمِغ شفافو بْشَعْر أحفادو

ويِركع خجل قِدّام هالتاريخ

وقدّام يللي آستَشْرفوا المرّيخ

ويِدفُن الحِلْم... ويِعلِن حْدادو!

 

*كتبه ل"جبلنا ماغازين": الفنان أسعد رشدان -  هيوستن، تكساس (شباط 2015)

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended