لبنانيّو أستراليا يدينون انفجار الضاحية وأعمال العنف في الدول العربية

جبلنا ماغازين - سيدني

في سيدني، وبمناسبة عيد الفطر وتكريماً للمشايخ الزائرين من لبنان فايز سيف والشيخ حبيب الجاجية وعبد الغفار الزغبي. أقام رجل الاعمال اللبناني عادل الحسن عشاء في غرينايكر بحضور قنصل لبنان جورج بيطار غانم وراعي أبرشية الطائفة المارونية أنطوان طربيه و«القيّم» الأبرشي مارسيلينو يوسف وممثل دار الفتوى في أستراليا الشيخ مالك زيدان وممثل جمعية المبرات إمام مسجد الرحمان الشيخ يوسف نبها والمشايخ: ملحم عساف، نجيب عبد الباقي وعضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني ونائب مفوض الشرطة نيك كالداس وعقيلته وعضو المجلس التشريعي موسى متولي، وعدد من الشخصيات وممثلو قوى وأحزاب لبنانية ورؤساء جمعيات ومؤسسات من مختلف الطوائف.

السيد حسين علوش رحّب بالحضور بأسم صاحب الدعوة عادل الحسن ومنظمها كريم أبيض، ثم ألقى كل من الحسن والمطران طربيه والمشايخ زيدان ونبها وسيف كلمات ركزت على الحوار والتعاون بين مختلف الأديان والطوائف. وأكد المتحدثون أن الديانات السماوية كلها تدعو الى الخير والتسامح، كما نوهوا بأستراليا، الدولة التي تحمي الحريات من معتقدات دينية وحريات شخصية. كما استنكر المتحدثون التفجير الذي وقع في الضاحية الجنوبية واستهدف الأبرياء. ودانوا أعمال العنف في سوريا ومصر وفي البلدان العربية كلها التي تشهد أعمال عنف. ومن جهته دعا الشيخ سيف لبنانيي أستراليا الى احترام القوانين الأسترالية والالتزام بمبادئها، وقال: مَن لا تعجبه هذه البلاد فليرحل عنها ويأخذ تأشيرة العودة الى حيث يطيب له العيش. وتخلل المناسبة الوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء لبنان..


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended