اكتشاف مغارة فينيقية وكنز أثري في كوكبا - حاصبيا

بينما كانت جرافة عائدة لبلدية كوكبا في قضاء حاصبيا تقوم بشق طريق داخلي في البلدة، عُثر على كنز أثري يعود للعهد الفينيقي يحتوي مغارة تضمّ مناجم وعظاماً بشرية، وجراراً فخارية فارغة متعدّدة الأحجام، ونحو 50 فانوساً ومصباحاً، متعدّدة الأشكال.
وبحسب محطة "الجديد"، فقد بدت المغارة المكتشفة على شكل عقد من القناطر، محفورة وسط تلة صخرية كلسية، ومن الداخل قسمت إلى ثلاثة أجنحة منفصلة، وفي كلّ جناح حفر مدفن بطول نحو 180 سم وبعرض 75 سم وبعمق 50 سم
.
وتوجّهت إلى المغارة عناصر من مخفر درك حاصبيا أعدّت محضراً حول محتويات المغارة، إضافة إلى شكلها وتقاسيمها ومساحتها. وطُلب إلى البلدية إقفالها، والاحتفاظ بمحتوياتها، ريثما يحضر وفد مسؤول من مديرية الآثار لإجراء الكشف اللازم، وتحديد تاريخ ونوعية المكتشفات التي بدت بحالة ممتازة ودون تشوهات تُذكر
وأوضح رئيس بلدية كوكبا كامل القلعاني أنّ إحدى الجرافات التي كانت تعمل على شق طريق لحساب البلدية في الطرف الشرقي للبلدة، اصطدمت بصخرة كلسية، لتبدو بعدها حفرة صغيرة، تبين وبعد الكشف عليها أنها مدخل لمغارة أثرية.
وقال القلعاني: "على الفور أوقفنا العمل، وأجرينا اتصالاً بمخفر درك حاصبيا، حيث حضر آمر الفصيلة النقيب محمد زاكي على رأس عدد من العناصر، وبعد الكشف على محتويات المغارة، تبيّن أنها تحوي جماجم وعظاماً بشرية، إضافة إلى جرار فخارية فارغة متعددة الأحجام، ونحو 50 فانوساً ومصباحاً متعددة الأحجام والأشكال".


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended