الفنان جورج دفوني – نيويورك، الولايات المتحدة

"مشكلتنا أنو السياسيين المسيحيين بلبنان مش عم يعملوا شي ليفيدوا الطوائف المسيحية بالبلد. وكل واحد منهم داير على مصلحتو الخاصة.
ميشال عون بيتعامل مع البلد متل كأنه
Private business !
سليمان فرنجية لازم يقعد بالبيت وما يتدخل لا بالسياسة السورية ولا بالسياسة اللبنانية!
سمير جعجع، مع إنه صاحبي وبعزّه، بس ما في يكون بموقع رئاسة الجمهورية... هالمنصب مش لإلو!
ومشكلة كمان إنو عنا بمجلس النواب نبيه بري اللي بشوفه أذكى رجل سياسة بلبنان لأنه داهية وبيعرف كيف يلعب ع الحبلين ويوقع الكل. بس بقلّو: بيكفيك سياسة وصار لازم ترجع على ميشيغن تلمّ مصرياتك وتخلينا نشوف وجه جديد برئاسة المجلس!
وأما لحزب الله اللي هوي مشكلة كبيرة عالبلد بحدّ ذاتو، بقلو: حاجي بقى تستعمل إسرائيل حجة لسلاحك اللي عم تخرب فيه البلد. وما رح يصير عنا بلد متل الخلق كل ما عنا سلاح غير شرعي!
وأنا برأيي إنو إذا إسرائيل هاجمت لبنان، الشعب اللبناني كلو مستعد يوقف إلى جانب الجيش للدفاع عن البلد...
وبمناسبة انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان، بشكره على كل الجهد اللي قام فيه بخلال عهده.
أما عن البطريرك الراعي، فأولاً بدي شجعه وأتمناله التوفيق بزيارته الراعوية على القدس. وهوي بيقدر يزور القدس متل ما زار سوريا بالسابق. ما فيها مشكلة أبداً.... بس بذات الوقت بدي أتمنى لو إنو دوره السياسي بلبنان بيكون محصور بإسداء النصح للسياسيين ومش بالتدخل المباشر بالسياسة".

*جورج دوني، فنان ورجل أعمال أميركي – لبناني. أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في نيسان الماضي ثم عاد وسحب ترشيحه معلناً دعمه لوصول وزير الداخلية السابق زياد بارود إلى سدة الرئاسة.

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended