دييغو أو جهجه - سانتا في، الأرجنتين

"استيقظت صباح اليوم على الخبر السيئ عن الهجوم المزدوج في منطقة بئر حسن جنوبي بيروت.

وعلى الرغم من اطمئناني إلى أن أفراد عائلتي في لبنان بخير، لا يسعني إلا أن أن أشعر بالأسى والألم، وحتى بالغضب إزاء ما يجري.
وما أطالب به اليوم هو أمران: أولاً الصلاة من أجل بلدي الأم، وثانياً أن ن
قيس الكلام والمواقف التي نطلقها. فالوضع دقيق وقد يؤدي إلى التسرع في التحليل وفقاً للإيديولوجية وليس المنطق.

ونحن الآن سنبقى على حب لبنان الذي يحبنا، نحن أبناء الانتشار الذين يعتصرنا الألم والخوف على أهالينا وأحبتنا كلما وردتنا أخبار سيئة كهذه".


“Hoy me desperté a las 5:20AM, con la desagradable noticia del doble atentado en Bir Hassan, al Sur de Beirut.
Si bien mi familia en la zona está bien; es inevitable no sentir dolor, tristeza y hasta IRA por esta aberración.
Lo único que quiero pedir a quienes estamos lejos son dos cosas: que recen por nuestra madre patria, El Líbano; y que midan sus palabras.
La delicada situación, ocasiona los análisis apresurados, llevados adelante por ideologías y no por el razonamiento.
Por lo pronto, sigamos amando al Líbano como el Líbano nos ama a nosotros, hijos de la emigración, quienes dolorosamente pensamos en nuestras familias cada vez que estas cosas pasan”.

*Diego Abou Jahjah - Rosario, Santa Fe



The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended