مؤتمر الطاقة الاغترابية: أبيدجان تستعد لاستضافة المغتربين اللبنانيين من مختلف الدول الأفريقية

خاص جبلنا ماغازين – أبيدجان

في الثاني والثالث من شباط المقبل، تستضيف مدينة أبيدجان، عاصمة الكوت ديفوار (ساحل العاج)، النسخة الثانية من مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي تنظمه وزارة الخارجية والمغتربين للقارة الأفريقية برعاية الوزير جبران باسيل، بعدما كان انعقد بنسخته الأولى في شباط من العام الماضي في مدينة جوهانسبرغ.

القائم بأعمال السفارة اللبنانية في أبيدجان السفير خليل محمد الذي ينكب وموظفي السفارة بالتنسيق مع الوزارة في بيروت على التحضير للمؤتمر الذي سينعقد في فندق "سوفيتيل ديفوار"، أوضح لـ"جبلنا ماغازين" أن التحضيرات شارفت على النهاية "بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة اللبنانية في الكوت ديفوار كما يجري التنسيق مع السلطات المحلية لتنظيم المؤتمر وتأمين راحة وسلامة المؤتمرين".

وإذ توقع السفير محمد أن "يناهز عدد المشاركين في المؤتمر قرابة الألف شخصية لبنانية من صناعيين ورجال أعمال ومصرفيين ومستثمرين في قطاع البناء وآخرين من قطاعات مختلفة"، أوضح أن "معظم المشاركين سيأتون من مختلف أنحاء الدولة المضيفة كما من نيجيريا وغانا والسنغال والكونغو وليبيريا، إضافة إلى سيراليون وغينيا وجنوب أفريقا والغابون إلى جانب عدد من المشاركين من مصر ومن دول أفريقية أخرى".

وعن الحضور من لبنان، قال السفير محمد إن عدداً من ممثلي القطاعات المصرفية والاقتصادية سيحضرون المؤتمر.

وأشار القائم بأعمال السفارة اللبنانية إلى احتمال حضور نائب رئيس الكوت ديفوار دانيال كبلان دنكن افتتاح المؤتمر على رأس وفد من كبار المسؤولين المحليين، وذلك "تأكيداً على أهمية الحضور اللبناني في أبيدجان وتأثيرهم الإيجابي على اقتصاد الدولة. علماً أن عدد اللبنانيين في أبيدجان يتراوح بين التسين والسبعين ألفاً ومعظمهم من رجال الأعمال والمستثمرين".

وداً على سؤال، أوضح السفير محمد أن ميزة الجالية اللبنانية في أبيدجان هي أن ابناءها "مرتبطون بلبنان بشكل كبير وجميعهم يملكون منازل في لبنان ويزورونه باستمرار".


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended