هل تستملك الدولة مسرح “قصر البيكاديللي” في شارع الحمرا وتعيده إلى الحياة؟

جبلنا ماغازين – بيروت

أعلنت وزارة الثقافة المديرية العامة للآثار إدخال مسرح "قصر البيكاديللي" في الحمراء في لائحة الجرد العام للأبنية التاريخية (وهو يشكل جزءًا من العقار رقم 2328 من منطقة رأس بيروت العقارية)، وذلك نظرا للأهمية التاريخية والثقافية لهذا المسرح ووجوب الحفاظ عليه.

وقد أصدرت وزارة الثقافة القرار رقم 186 بهذا الخصوص، وتم نشره في الجريدة الرسمية عدد 1 تاريخ 4/1/2018 .

وفي هذا الإطار، أعلن وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري عن نيته تقديم مشروع استملاك مسرح قصر البيكاديللي إلى مجلس الوزراء.

مسرح "قصر البيكاديللي" ارتبط بذاكرة شارع الحمراء وشكل جزءًا من تاريخ بيروت وبشكل خاص في خلال سنوات الحرب. افتتح في كانون الثاني عام 1967 بمسرحية "هالة والملك" برعاية رئيس الجمهورية آنذاك شارل الحلو واشتهر بالمخمل الأحمر الذي يغطي أدراجه ومماشيه، وبالثرية الكريستالية المتدلية من سقفه. آخر مسرحية لفيروز والأخوين الرحباني على خشبة البيكاديللي كانت "بترا". أما آخر الأعمال الفنية التي شهدتها خشبته فكانت مسرحيتا زياد الرحباني "لولا فسحة الأمل" و"بخصوص الكرامة والشعب العنيد" في التسعينيات، بالإضافة إلى سلسلة حفلات غنائية للفنان مرسيل خليفة.

اندلع حريق في «قصر البيكاديللي» في منتصف شهر آب من العام 2000 وقضى على جميع محتوياته، وطوى بذلك صفحة مشرقة من صفحات الثقافة والفن في بيروت.

(في الصورة المرفقة في الأعلى تظهر السيدة فيروز أمام مدخل البيكاديللي عام 1970)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended