مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية يحطّ رحاله بعد أيام في المكسيك ويجمع لبنانيّي أميركا اللاتينية

خاص جبلنا ماغازين – مكسيكو

ينعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين في 24 و25 تشرين الثاني الجاري مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية بنسخته الأميركية اللاتينية الثانية، فيحطّ في فندق "مون بالاس ريزورت" في كانكون المكسيكية على شاطئ الكاريبي، ويجمع عشرات الشخصيات اللبنانية التي ستحضر من 35 دولة في أميركا الجنوبية.

تنظم المؤتمر السفارة اللبنانية في المكسيك وبمشاركة مختلف البعثات الديبلوماسية الرسمية والنوادي الثقافية اللبنانية في أميركا اللاتينية برعاية وزارتي الخارجية اللبنانية والمكسيكية وبحضور وزيري الخارجية في كلا البلدين.

وبحسب ما ابلغ "جبلنا ماغازين" القائم بالأعمال اللبناني في مكسيكو رودي القزي، فإن رجل الأعمال كارلوس سليم الحلو سيشارك في الافتتاح، وكذلك وزير المالية اللبناني الأصل خوسيه أنطونيو ميدكوريبرينيا، وهو المرشح الأكثر ترجيحاً للحزب الحاكم لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام المقبل في المكسيك، وتعود أصوله إلى إحدى قرى منطقة جزين.

ومن الحضور أيضاً، رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة موريسيو سليمان وحاكم ولاية كينتانارو – التي تقع فيها مدينة كانكون – كارلوس خواكين (حكيم) غونزاليس.

وكذلك سيشارك في المؤتمر وزير الصحة في ولاية مكسيكو خوسيه أرماندو عواد، إلى جانب عدد كبير من رجال السياسة والاقتصاد والشخصيات العلمية والفنية المعروفة في المكسيك وغيرها من دول أميركا اللاتينية.

ويرتدي انعقاد هذا المؤتمر في المكسيك أهمية خاصة نظراً للدور لعبه هذا البلد ولبنانيوه في جمع الاغتراب اللبناني ولأن المكسيك "كانت دائماً سباقة في كل ما يتعلق بالاغتراب اللبناني، فهناك أنشئت قبل عقود الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وهناك أقيم أول تمثال للمغترب، عدا عن أن الجالية اللبنانية المقيمة في المكسيك متميزة وناجحة ومعروفة"، كما أكد القزي. (المصدر: جبلنا ماغازين)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended