الاستعدادات قائمة في منتجع “كانكون” المكسيكي لاستضافة مؤتمر الطاقة الاغترابية بعد أيام

خاص جبلنا ماغازين – مكسيكو

يستعد عدد كبير من الشخصيات اللبنانية في 35 دولة في أميركا اللاتينية للتوجه إلى المكسيك قريباً للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية الذي تنظمه وزارة الخارجية والمغتربين والسفارة اللبنانية في مكسيكو، والذي سيعقد يومي 24 و25 تشرين الثاني الجاري في منتجع كانكون المكسيكي على شاطئ الكاريبي.

ويرتدي انعقاد هذا المؤتمر في المكسيك أهمية خاصة نظراً للدور لعبه هذا البلد ولبنانيوه في جمع الاغتراب اللبناني. ويلفت القائم بالأعمال اللبناني في مكسيكو سيتي رودي القزي في حديث لـ"جبلنا ماغازين" بأن "المكسيك كانت دائماً سباقة في كل ما يتعلق بالاغتراب اللبناني، فهناك أنشئت قبل عقود الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وهناك أقيم أول تمثال للمغترب، عدا عن أن الجالية اللبنانية المقيمة في المكسيك متميزة وناجحة ومعروفة".  

ورداً على استفسار "جبلنا ماغازين" عما إذا كانت الأوضاع المستجدة في لبنان بعد استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري قد تؤدي إلى إلغاء أو تأجيل هذا المؤتمر، أكد القزي: "على العكس، ما يجري عندنا يدفعنا إلى استكمال استعداداتنا للمؤتمر بشكل أفعل لأن انعقاده أكثر من مهم. ونحن نعمل ليل نهار لكي يكون المؤتمر بمستوى الحدث ويعكس إصرار اللبناني على الحياة مهما تعقدت ظروف البلد".

وأفاد القزي لـ"جبلنا ماغازين" بأن ما بين 800 و 1000 لبناني ومتحدر سيشاركون في المؤتمر الذي سيعقد في Moon Palace Resort برعاية وزارة الخارجية المكسيكية وهم يأتون من 35 دولة في أميركا اللاتينية، معظمهم من المكسيك والبرازيل، لافتاً إلى أن كلفة عقد المؤتمر تناهز المليون دولار، كلها تأمنت من القطاع الخاص في لبنان ودول الانتشار.

وعن الشخصيات المكسيكية المعروفة التي ستحضر المؤتمر، أكد القزي أن "رجل الأعمال كارلوس سليم الحلو سيشارك في الافتتاح، وكذلك وزير المالية اللبناني الأصل خوسيه أنطونيو ميدكوريبرينيا، وهو المرشح الأكثر ترجيحاً للحزب الحاكم لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام المقبل في المكسيك، وتعود أصوله إلى إحدى قرى منطقة جزين.

ومن الحضور أيضاً، رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة موريسيو سليمان وحاكم ولاية كينتانارو – التي تقع فيها مدينة كانكون – كارلوس خواكين (حكيم) غونزاليس، وكذلك سيشارك في المؤتمر وزير الصحة في ولاية مكسيكو خوسيه أرماندو عواد، إلى جانب عدد كبير من رجال السياسة والاقتصاد والشخصيات العلمية والفنية المعروفة في المكسيك وغيرها من دول أميركا اللاتينية. (المصدر: خاص جبلنا ماغازين)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended