سلسلة تساؤلات يطرحها مصدر معني بتصويت المغتربين في الانتخابات المقبلة

خاص جبلنا ماغازين

علّق مصدر معني بالعملية الانتخابية في الاغتراب على التقرير الذي نشره "جبلنا ماغازين" قبل أيام عن حماسة الأحزاب اللبنانية في دول الانتشار لتسجيل المنتسبين إليها وأنصارها في السفارات من أجل التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة، وتساءل عما إذا كان الهدف من تجييش الأحزاب لمغتربيها على التسجيل يهدف إلى احتساب كلٍّ لحجم صوته الاغترابي وحسب، لكي يبني على الشيء مقتضاه.

ولفت المصدر إلى أنه إذا كان قد أتيح التسجيل الإلكتروني للمغتربين، فإن آلية التصويت غير واضحة بعد وخصوصاً لناحية احتساب العدد المحدد بـ200 مسجل والذي يسمح بفتح صندوق اقتراع في السفارة أو القنصلية، وما إذا كان هذا العدد يُقصد به مجموع المسجلين في القنصلية المعنية أم مجموع المسجلين التابعين لدائرة أو قلم اقتراع معين.

المصدر الذي تحدث لـ"جبلنا ماغازين" تطرق من جهة أخرى إلى الناخبين غير الحزبيين في الانتشار متسائلاً عمن سيوضح لهؤلاء القانون الجديد المعتمد للانتخابات النيابية. كما تساءل عما إذا كان يحق لأحد ما تقديم طلب تسجيل بالنيابة عن آخرين. وختم بالقول: "رغم تأييدنا لحقّ المغترب في الإدلاء بصوته، تساؤلات كثيرة نطرحها آملين أن تتضح الأمور قبل انتهاء فترة السماح بالتسجيل في 20 تشرين الثاني المقبل".


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended