التحضيرات متواصلة لعقد مؤتمر الطاقات الاغترابية اللبنانية في لاس فيغاس

خاص جبلنا ماغازين – لوس أنجلوس

تستضيف مدينة لاس فيغاس الأميركية يومي 23 و24 أيلول الجاري نسخة جديدة من مؤتمر الطاقات الاغترابية اللبنانية، وهو يأتي بعد مرور عام على أول مؤتمر مماثل خصص لأميركا الشمالية وعقد في نيويورك.

أكثر من 500 شخصية لبنانية أو متحدرة من أصول لبنانية سوف تشارك في هذا المؤتمر الذي يرى قنصل لبنان العام في لوس أنجلوس جوني ابراهيم، الذي يشرف على التحضيرات للمؤتمر، بأنه سيكون "مناسبة لالتقاء النجاحات اللبنانية في الخارج، ويهدف إلى التعارف والتعاون في ما بين هذه الشخصيات وزيادة التواصل مع لبنان وخدمة قضاياه ومشاريعه الوطنية والعلمية والإنمانية والمساهمة في نهضته". وأفاد ابراهيم بأنه سيتخلل المؤتمر تخصيص جلسات نقاش لبحث مواضيع: مصادر توليد الطاقة، والطاقة المتجددة، وصناعة السينما، والتسجيل في القنصليات واستعادة الجنسية، وكذلك عن دور مجموعات الضغط اللبنانية (لوبي) في الولايات المتحدة وكندا.

يعقد المؤتمر برعاية وحضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وبمشاركة عدد من الوزراء المعنيين بالمواضيع الذي ستطرح في المؤتمر. وسيشارك أيضاً رئيس مؤسسة تشجيع الاستثمارات في لبنان نبيل عيتاني على رأس وفد من المؤسسة وممثلان عن جمعية الصناعيين ومصرف لبنان. وعن الجانب الأميركي، أوضح القنصل ابراهيم أنه وجه دعوات إلى كل من حاكم ولاية نيفادا ولعمدة مدينة لاس فيغاس لحضور المؤتمر وإلقاء كلمة، كما دعا شخصيات سياسية ورجال أعمال وإعلاميين وشخصيات لبنانية الأصل بارزة في مجال اختصاصها، كالاقتصاد وعالم الكومبيوتر والمعلوماتية والعمل المصرفي.

وعن اختيار مدينة لاس فيغاس لعقد المؤتمر هذه المرة، عزا القنصل ابراهيم ذلك إلى أنها موقع جذاب في منطقة الـWest Coast ويمكن للمشاركين أن يستمتعوا بالزيارة، علماً أن أسعار الفنادق وحتى بطاقات السفر أرخص منها في مدن أخرى. وأشار إلى أن المؤتمر المقبل لأميركا الشمالية قد يعقد بعد سنة في إحدى المدن الكندية.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended