الجالية اللبنانية في هيوستن: أضرار مادية جسيمة نتيجة الإعصار وطعام لبناني مجاني لرجال الإنقاذ

خاص جبلنا ماغازين – هيوستن

كغيرهم من الأميركيين المقيمين في مدينة هيوستن في تكساس، منيَ أبناء الجالية اللبنانية بخسائر مادية جسيمة نتيجة الإعصار "هارفي" الذي أغرق ملايين المنازل والمكاتب والأرزاق، فيما طمأن عدد من الناشطين في إطار الجالية "جبلنا ماغازين" بأن لا إصابات في الأرواح ولم يبلغ عن أية مفقودين حتى الآن ولكن كثيراً من اللبنانيين أصبحت بيوتهم غير صالحة للسكن وكذلك تضررت سياراتهم ومكاتبهم ومحلاتهم التجارية.

وأفادت السيدة ريتا صهيون، وهي ناشطة في الجالية اللبنانية من هيوستن، بأن "اللبنانيين الذين يقيمون في المدينة المنكوبة لم يغادروها، وإن كان كثيرون منهم قد اضطروا لترك منازلهم واللجوء إلى منازل أقارب أو أصدقاء في أحياء تضررت بشكل أقل".

وأجابت السيدة صهيون بالنفي على سؤال "جبلنا ماغازين" عما إذا كان قد جرى معهم أي اتصال من الجهات الرسمية اللبنانية للتواصل معهم والاطمئنان إلى أوضاعهم. وقالت: "للأسف هناك غياب رسمي كامل ولم يسأل عنا أحد، ونحن كلبنانيين نتواصل مع بعضنا هنا للاطمئنان عن بعضنا عن طريق الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي".

وفيما أشارت صهيون إلى أن الجالية اللبنانية بشكل عام منخرطة في المساعدة، كل بحسب إمكاناته، للتخفيف من آثار الإعصار على المواطنين، لفت موقعَنا بيانٌ نشره مطعم  Fadi's Mediteeranean Grill يشير فيه إلى أن المطعم (الذي يملكه اللبناني فادي ديماسي)، بدأ منذ أمس بتقديم الطعام مجاناً لرجال الإنقاذ. وعَلم "جبلنا ماغازين" أن المطعم سيفتح أربعة من فروعه على الأقل حتى نهاية شهر ايلول لتقديم الوجبات اللبنانية المجانية لرجال الإنقاذ لأية جهة انتموا وفي أي وقت يأتون. ويقوم المطعم، كما عدد من مطاعم هيوستن، بتقديم وجبات طعام للنازحين الذين التجأوا إلى المدارس وغيرها من أماكن اللجوء التي خصصتها المدينة لسكانها، كما يجري توزيع الأطعمة على رجال الإنقاذ وهم يعملون في شوارع المدينة على مساعدة الناس.

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended