هل من نية لتوسعة مطار بيروت بعدما تخطى قدرته الاستيعابية هذا العام بثلاثة ملايين مسافر؟

جبلنا ماغازين – بيروت

سجّل مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، مزيداً من الارتفاع في أعداد الركاب ليقارب الخمسة ملايين راكب خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.

وبحسب بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام، قاربت أعداد الركاب نصف مليون خلال النصف الأول من شهر آب الجاري، متخطية ما سجلته في الشهر نفسه من العام الماضي بنمو فاق الـ9 في المئة، ليرتفع مجموع الركاب خلال الأشهر السبعة الاولى من العام 2017 الى أربعة ملايين و470 ألفاً و714 راكباً، في مقابل أربعة ملايين و164 ألفاً و99 راكباً خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2016.

ومن المتوقع أن ترتفع في الأشهر المقبلة، لتقارب في نهاية العام 9 ملايين راكب، ما يحتم بكل جدية ضرورة العمل على توسعة المطار في مرحلته الثانية ليستوعب مزيد من الركاب بعد تخطي قدرته الاستيعابية الحالية التي هي 6 ملايين راكب سنوياً.

ووفق الاحصاءات الرسمية، بلغ عدد الوافدين إلى لبنان خلال تموز الفائت 522 ألفاً و211 راكباً بزيادة نسبتها 5.32 في المئة عن تموز 2016، كذلك ارتفع عدد الركاب في المغادرة بنسبة 14.33 في المئة وسجل 452 ألفاً و361 راكباً، كما ارتفع عدد ركاب الترانزيت بنسبة 5.9 في المئة وسجل 431 راكباً ليكون بذلك مجموع الركاب في المطار خلال تموز الماضي 875 ألفاً و3 ركاب، في مقابل 891 ألفاً و932 راكباً في تموز 2016 أي بارتفاع 9.31 في المئة.

أما خلال النصف الأول من آب الجاري، فبلغ عدد الركاب 492 ألفاً و677 راكباً ما يبشر بأنها ستقارب المليون راكب في نهاية هذا الشهر الذي يسبق حلول عيد الأضحى المبارك بأيام معدودة.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended