تدشين شارع “حدشيت” في بلدة “سوفتير” الفرنسية وتمثال مار شربل في كنيستها

خاص جبلنا ماغازين – بوردو

في خطوة جديدة تكريساً للتوأمة بين بلديتي حدشيت في لبنان وSauveterre De Guyenne في فرنسا، أطلقت البلدة الفرنسية اسم "حدشيت" على أحد شوارعها في حفل تدشين جرى السبت الماضي بحضور القائم بأعمال السفارة اللبنانية في باريس، السفير غدي الخوري ورئيس مقاطعة أوروبا في القوات اللبنانية إيلي عبد الحي ممثلاً الدكتور سمير جعجع والرئيس الأسبق لبلدية حدشيت نبيل دريبي ممثلا النائب ستريدا جعجع.

وكان قد حضر من لبنان للمشاركة في هذه المناسبة وفد رسمي من حدشيت ترأسه نائب رئيس المجلس البلدي دافيد زيد ممثلاً رئيس البلدية روبير صقر، وشارك فيه رئيس البلدية السابق ايلي حمصي الذي كان قد وضع حجر الأساس لمشروع التوأمة خلال زيارته لسوفتير في ربيع العام 2015. وضم الوفد عدداً من أعضاء المجلس البلدي ومن أبناء البلدة المقيمين فيها والمغتربين في فرنسا، إضافة إلى عرابيْ التوأمة بيار ساسين وروجيه بو نادر.

ووزع في إطار المناسبة طابع بريدي أصدرته جمعية LEBA اللبنانية - الفرنسية يرمز لكلا البلدتين وتاريخ توقيع التوأمة.

وفي إطار هذا الاحتفال، جرى أيضاً تكريس تمثال للقديس شربل أحضره الوفد الحدشيتي معه هدية لسكان البلدة المضيفة. وقد وضع التمثال عند مذبح كنيسةNotre Dame  وأقيم للمناسبة قداس احتفالي ترأسه مطران باريس للموارنة المونسنيور ناصر الجميل وشارك فيه رئيس بلدية سوفتير YVes d'Amécourt ونائبه وأعضاء لجنة التوأمة وحشد من اهالي البلدة.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended