سفراء جدد للبنان في الساعات المقبلة... هذه هي الأسماء المتداولة

من ضمن مشروع التشكيلات الدبلوماسية الذي يُتوقّع إقراره في جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل، وبحسب معلومات نشرتها أمس واليوم جريدة "الأخبار"، سيتم تعيين السفراء ميرا الضاهر في روما، جوني إبراهيم في الفاتيكان، سليم بدّورة في جنيف، سامي النمير في أوتاوا، فادي زيادة في المكسيك (أو نمير في المكسيك وزيادة في أوتاوا)، قبلان فرنجية في جنوب أفريقيا، آرا خاتشادوريان في كولومبيا، ابراهيم عساف في فيينا، ألبير سماحة في عُمان، هلا كيروز في مدريد (الثلاثة الأخيرون من حصة القوات اللبنانية)، ميليا جبور في الصين، طوني فرنجية في قبرص، دونا بركات في اليونان، ناجي خليفة في الاكوادور، رينا شربل في وارسو، ندى العقل في بلغراد، يوسف صيّاح في تركيا، علي الحلبي في جامعة الدول العربية، عبد الستار عيسى في لاهاي، رلى حمدان في براغ، غسان المعلم في برازيليا، ماهر خير في إسلام آباد، شوقي بو نصار في موسكو، ربيع نرج في الهند، هادي جابر في اليمن، توفيق جابر في صوفيا، وجومان خداج في تشيلي.

وأشارت «الأخبار» إلى أنّ تيار المستقبل سيقترح للتعيين من خارج الملاك سفراء في كلّ من: السعودية، أبو ظبي، بعثة لبنان في الأمم المتحدة (نيويورك)، وبعثة لبنان الدائمة لدى اليونسكو، إضافة إلى التجديد للسفير مصطفى أديب في برلين (خارج الملاك).

وتوقعت الصحيفة أن يصار إلى تعيين فوزي منذر كبارة في السعودية بعدما كان مقرراً تعيين اللواء المتقاعد إبراهيم بصبوص هناك. وفي أبو ظبي سيُعيّن فؤاد نبيه دندن، وآمال مدللي إلى بعثة لبنان في الأمم المتحدة، وسحر بعاصيري في اليونسكو.

أما «مسيحياً»، فإضافة إلى تعيين غابي عيسى في واشنطن ورامي عدوان في باريس، اختار رئيس الجمهورية ميشال عون تعيين ترايسي داني شمعون سفيرة من خارج الملاك في الأردن.

ومن المفترض أن يُعيّن مدير الشؤون الادارية في الوزارة سعد زخيا سفيراً في سوريا، بعد أن كان الاتفاق بين «الخارجية» وحركة أمل قائماً على أن تبقى فرح نبيه بري قائمة بالأعمال في دمشق.

أما على مستوى الادارة، فمن المتوقع أن يعود القائم بالاعمال اللبناني في باريس غدي خوري إلى الادارة بمركز مدير الشؤون السياسية، فيما يُعيّن السفير كنج الحجل مديراً للشؤون الادارية.

ومن جهة الأمين العام لوزارة الخارجية، وبعد أن كان الخيار قد رسا في اليومين الماضيين على السفير في السعودية عبد الستار عيسى، عادت أسهم القنصل في اسطنبول هاني شميطلي لترتفع من جديد بحسب جريدة الأخبار التي توقعت أن يكون حسم الخيار على شميطلي.

وقالت الصحيفة إلى أن المعلومات لا تزال متضاربة بشأن أسماء السفراء الشيعة الذين ستسمّيهم حركة أمل. ومن المفترض أن يتضمن مشروع التشكيلات تعيين 9 ديبلوماسيين للطائفة الشيعية، 8 للطائفة السنية، 9 للموارنة، 3 للكاثوليك، 4 للأورثوذكس، وأرمني واحد.

*المصدر: جريدة الأخبار


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended