الحملة الاغترابية المطالِبة بتخفيض أسعار بطاقات “الميدل إيست” متواصلة

جبلنا ماغازين – بيروت

تواصل الحملة الاغترابية الهادفة لدفع شركة طيران الشرق الأوسط لتخفيض أسعار بطاقات السفر إلى بيروت تحركها الذي بدأته قبل أشهر داخل لبنان وخارجه. وفي هذا الإطار، التقى وفد من تحرك “Flight Or Fight” برئاسة رئيس التحرك جورج شمعون وزيرالدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا التويني بحضور مستشاره وديع عقل وعرض معه لقضية الأسعار الباهظة لبطاقات السفر ومطالبة المغتربين بتحسين شروط السفر على متن طيران الشرق الأوسط من وإلى لبنان، بما يؤدي إلى تحريك الإقتصاد الوطني وتحفيز المغتربين والسياح على زيارة لبنان أكثر وأكثر، وبالتالي يضع شركة الطيران الوطنية في مصاف الشركات الأكثر منافسة في مجالها.

وقد قدم الوفد، الذي ضم أعضاء التحرك جورج يونس وجميل دقاق وداني نسيم للوزير تويني بياناً مفصلاً عن أهداف الحملة وناقش معه كافة مطالب الاغتراب في هذا الإطار.

الوزير تويني اعتبر الموضوع قضية وطنية بإمتياز، معرباً عن تفهمه لأحقية المطالب الإغترابية وصوابيتها بما يوجب التحرك الجدي لتخفيض اسعار بطاقات السفر على شركة الميدل إيست بهدف تشجيع المغتربين للعودة ولزيارة الوطن مرارا وتكراراً، مشيراً إلى أنه سيرفع القضية، مع كافة المستندات العلمية التي قدمها الوفد، الى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري والعمل على تحضير لقاء لمنسقي التحرك مع الرئيسين بغية إيصال الوجع الإغترابي إلى أصحاب القرار والعمل من خلالهم على إيجاد الحلول المناسبة التي ترضي المغتربين أينما كانوا.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended