ندوة في مدينة ليون الفرنسية عن قانون استعادة الجنسية اللبنانية وتسجيل المغتربين

جبلنا ماغازين – ليون

نظمت الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في مدينة ليون الفرنسية ندوة حول موضوع "قانون استعادة الجنسية" حضرها حشد من أبناء الجالية اللبنانية وألقيت من قبل قنصل لبنان العام في مرسيليا هالة كيروز ومسؤولة قارة أوروبا في الجامعة اللبنانية الثقافية كلودي زيتون.

القنصل كيروز تحدثت في كلمتها عن الأسباب الموجبة لإطلاق حملة استعادة الجنسية اللبنانية للمتحدرين من أصل لبناني وعن ضرورة تمسّك المتحدرين بهويّة أجدادهم. وسلّطت الضوء على الانتشار اللبناني الكبير في أصقاع العالم وعن نجاحات اللبنانيين وتبوؤهم لأهم المناصب.

من جهتها دعت زيتون اللبنانيين الى التمسك بجذورهم وشبّهت لبنان بشجرة الأرز وكل لبناني بأنه غصن منها، وبالتالي فإن استمراريته لا تكون إلاّ من خلال ارتباطه بجذوره. وشرحت في كلمتها الشروط القانونية للحصول على الجنسيّة اللبنانية، أولا بحسب القانون اللبناني ثم بحسب قانون استعادة الجنسية للمتحدرين.

وأكّدت السّيدة زيتون على امتيازات الحصول على الجنسية اللبنانية من بينها حق التملك في لبنان، والاستفادة من النظام الضريبي المعتدل والسرية المصرفية. ودعت جميع اللبنايين المنتشرين إلى التلاحم في الخارج لما للاغتراب اللبناني من دور أساسي في المساهمة ببناء الوطن.

ثم فتحت القنصل كيروز المجال أمام الحضور لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم المتعلقة بمعاملاتهم في القنصلية في مرسيليا. ودعت اللبنانيين لتسجيل زيجاتهم وأولادهم في لبنان عن طريق القنصلية مؤكدة أن أبوابها مفتوحة دائماً لاستقبال الرعايا اللبنانيين.

وعُرض خلال الندوة فيديو عن لبنان بعنوان "حكاية وطن" عرّف عن ثقافة لبنان وعن أبرز المراحل التي مرّ بها، مسلّطاً الضوء على أهم الأسباب التي أدت باللبنانيين إلى الهجرة.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended