شخصيات في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ترفض الاتفاق الذي وقعه كساب والأشقر لتوحيدها

جبلنا ماغازين – نيويورك

أصدرت مجموعة من شخصيات الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم اليوم بياناً اعتبرت فيه أن اجتماع المجلس العالمي المزمع تنظيمه قريباً في المكسيك لاتخاذ قرار نهائي من موضوع توحيد الجامعة، في ضوء التوافق الذي أعلنه الرئيسان الياس كساب وبيتر الأشقر، ليست له أية صلاحية قانونية لاقرار اتفاقات أو عدمها.

وأكدت الشخصيات التي وقعت على البيان رفضها إخضاع الجامعة الثقافية لدوائر الدولة اللبنانية ورفضها مضمون المادة 12 جملة و تفصيلاً.

وجاء في البيان:

"عطفاً على البيانٍ المشترك الصادر من الرئيسين بيتر أشقر والياس كساب حول إتفاق أُبرم بينهما لتوحيد الجامعة الثقافية بإشراف مديرية المغتربين، وبعد أن أتى البيان واضحاً لجهة نهائية الاتفاق وعدم الرجوع عنه، كما الإضاءة على المراحل المُزمع قطعها لتمريره، يهُمنا نحن الموقعون أدناه، أعضاء الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، ان نوضح ما يلي :

 1- النقطة الوحيدة القابلة للنقاش حالياً على طاولة الجامعة الثقافية، قبل الولوج الى أية مبادرة أخرى هي: هل تقبل الجامعة بالعمل منذ اليوم تحت مضمون المادة ١٢ ؟ ، نعم أم لا ؟ .

 2- إن "المؤتمر العالمي" هو أعلى سلطة في الجامعة، و له وحده حصرية القرارات المصيرية، كقرار التوحيد او غيره، و ذلك بالتصويت الإجماعي، ثم يبقى على الرئيس العالمي تطبيق المقررات بواسطة المجلس العالمي.

 3- إن "المجلس العالمي" هو سلطة إدارية تنفيذية، ينفذ مقررات المؤتمر العالمي وليس العكس، لذا فان المجلس المزمع تنظيمه قريباً في المكسيك ليس له أية صلاحية قانونية لاقرار اتفاقات او عدمها.

 4- إن التفويض المُعطى للرئاسة العالمية في مؤتمر لوس انجلوس ٢٠١٤ ومؤتمر تورونتو ٢٠١٦ هو للتفاض فقط، و ليس لإلزام الجامعة باي مشروع ، كالاتفاق المذكور في البيان ، قبل الرجوع الى القاعدة من خلال مؤتمر عالمي.

 5- إن مقولة وجوب استحصال الجامعة الثقافية على موافقة دائرة المغتربين لاجراء انتخاباتها و تشكيل مجالسها في المغتربات، هي خارجة عن كل الاعراف و التقاليد المتبعة تاريخياً في الجامعة، ناهيك عن تعريض عضويتنا في الامم المتحدة للزوال. اما في لبنان فلنا من وزارة الداخلية "العلم و الخبر" منذ العام ١٩٧٣.

 6- إن دستور الجامعة لا يسمح للرئيس بتسليم صلاحياته لشخص لم تختره القاعدة ديموقراطياً، و عليه فان تنحّي الرئيس بملء إرادته عن القيادة هو فراغ قانوني، لا يُملأ إلا بالانتخابات ولا شي غير الانتخابات.

 عطفاً على ما تقدم، نعلن:

 - رفضنا مضمون المادة ١٢ جملة و تفصيلاً

- رفضنا إخضاع الجامعة الثقافية لدوائر الدولة اللبنانية وأية دولة

- رفضنا تسليم قيادتنا لأي شخص بدون انتخابات مباشرة

- رفضنا الخروج من عضوية الأمم المتحدة

- رفضنا إقرار مشروع الوحدة كما هو مطروح حالياً، أو أي مشروع مصيري دون الرجوع الى مؤتمر عالمي

- رفضنا تخطي الرئيس الحالي صلاحياته المعطاة له في الدستور الداخلي للجامعة الثقافية".

 لوس انجلوس في ٩/٦/٢٠١٧

التواقيع:

- نجيب الخوري مخايل : رئيس مجلس الأمناء (الكونغو)

- انطوان بو عبود: مستشار الرئاسة العالمية سابقاً

- شكيب رمال: رئيس المجلس الوطني (غانا-افريقيا)

- نجاح كفروني: رئيسة المجلس الوطني (فنزويلا)

- انطوان غانم : رئيس المجلس الوطني(برزبين - استراليا)

- جوزيف رستم: رئيس المجلس الوطني (ادمنتون-كندا)

- أنيس كرم: رئيس المجلس الوطني (ولاية واشنطن)

- إيلي زمر : رئيس فرع الشبيبة المتحدرة (سياتل)

- نقولا حداد : رئيس الجمعية اللبنانية الكندية في بريتش كولومبيا

- نقولا قهوجي: امين عام سابق 

- فريد مكارم: نائب رئيس عالمي سابق

- ادوار نحاس : نائب رئيس عالمي سابق

- جورج المر: نائب رئيس عالمي سابق 

- ميلاني قهوجي: رئيسة الشبيبة المتحدرة (ڤانكوڤر)

- ميشال المر: رئيس الجمعية اللبنانية الكندية في فيكتوريا

روجيه صليبا: رئيس قطاع شرقي فنزويلا  

- سوزان نحاس: رئيسة جمعية السيدات اللبنانيات لوس انجلوس

- أميرة مطر: أمينة سر جمعية السيدات اللبنانيات في  لوس انجلوس

- جان بدر : المجلس الوطني بريتش كولومبيا، كندا

شربل سركيس: رئيس جمعية أجنحة الأرز

- ألان ميشال عياش: نائب رئيس مجلس الشبيبة العالمي سابقا

- جمال ظريفة: رئيس المجلس الوطني بريتش كولومبيا سابقاً

- أميل خاطر : رئيس مجلس أميركا الشمالية سابقا 

- سرجيو خليل: رئيس لجنة الثقافة و التراث لاميركا الجنوبية (الأرجنتين)

- فاطمة عبد الغني: رئيسة المجلس الوطني سابقا (أورغواي)

- سارا ابراهام: مديرة الاعلام لاميركا الجنوبية سابقاً (أرجنتين)

- وليد قسيس: مكتب الإعلام (فلوريدا)

- بسام داغر: نائب رئيس أميريكا اشمالية سابقا

- ابراهيم الياس: أمين عام قارة أميريكا اشمالية سابقا

- جورج فضول: نائب رئيس أميريكا اشمالية سابقا

- مادلين سلطان: لجنة السيدات في منتريال سابقا

- حميد عوّاد: رئيس المجلس الوطني الكندي سابقا

- وسيم مسعود: رئيس فرع لوس انجلوس سابقا

- ميشال عساف: رئيس المجلس الوطني فنزويلا سابقاً

- أنيس ابي زيد: رئيس فرع لوس أنجلوس سابقا 

- ريمي قهوجي: المديرالعام لمركز العالمي للدراسات الفينيقية( نيوجرسي)

- كلوفيس كرم: المركز العالمي للدراسات الفينيقية فرع كاليفورنيا

(*ملاحظة: ورد إلى بريد موقع "جبلنا ماغازين" من الدكتور نقولا قهوجي، وهو إحدى الشخصيات التي كانت قد أرسلت البيان إلى موقعنا، الآتي:

"عطفاً على الخبر الذي نشر تحت عنوان: "شخصيات في الجامعة اللبنانية ترفض الإتفاق..."، يهمني أن اوضح إن إسم السيد فادي بو داغر ورد خطأ. عذراً منه. يرجى من حضرتكم التصحيح مع الشكر سلفاُ. الدكتور نيكولا قهوجي".)

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended