أكثر من 400 من الشبيبة المتحدرين من أصول لبنانية يستعدون لرحلة العمر إلى لبنان

خاص جبلنا ماغازين

بعد النجاح الكبير الذي حققته الرحلة التي شارك فيها 200 شاب وشابة من المتحدرين من أصول لبنانية، والتي نظمتها الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم إلى لبنان صيف العام 2015، يستعد شباب الانتشار لـ"غزوٍ" جديد لصيف لبنان هذا العام.

الرحلة التي تنظم مجدداً تحت عنوان Lebolution سيشارك فيها هذه المرة أكثر من 400 شاب وشابة (بين 18 و35 سنة) من مختلف القارات؛ وستجري من 21 تموز المقبل ولغاية 31 منه، بحسب ما أوضح أمين عام الجامعة وسام قزي لـ"جبلنا ماغازين". وتهدف هذه الزيارة إلى تقريب المسافات بين هؤلاء الشبيبة وبين بلد آبائهم وأجدادهم والتعرف عليه عن قرب، علماً أن معظمهم لم يسبق لهم أن زاروه من قبل.

وكان قزي وصل قبل أيام إلى لبنان قادماً من أستراليا لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل الحملة مع الجهات الرسمية والخاصة الراعية لها، والتي ستواكبها في لبنان وزارتا الخارجية والسياحة والمديرية العامة للمغتربين. وأجرى لهذه الغاية سلسلة لقاءات مع وزراء ونواب وشخصيات رسمية وأمنية وعدد من ممثلي المجالس البلدية في المناطق التي ستشملها جولات الشبيبة. وشارك في جزء من هذه اللقاءات رئيس مجلس الشبيبة كلود جعيتاني (المكسيك) والأمين العام سيرجيو دي لوس ريوس فغالي (كولومبيا).

وأوضح قزي أن "الشبيبة المشاركين في الحملة سيزورون أماكن أثرية وسياحية في كل أرجاء لبنان، كما سيتعرفون على جذورهم". وقال بعد إجرائه عدداً من اللقاءات بالأمس - كان آخرها مع وزير الإعلام ملحم الرياشي - إنه دعا المسؤولين إلى مساعدة "الجامعة لإستعادة هؤلاء الشباب جنسيتهم اللبنانية".

الفيديو الآتي يتضمن مشاهد رائعة من زيارة الشبيبة للبنان صيف العام 2015:


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended