الأب بولس عنيد يناجي بلدته العَيشية في قصيدة من كندا بمناسبة بلوغه الـ91 من عمره

جبلنا ماغازين – أوتاوا

في إطار سلسلة خواطر وقصائد يكتبها من غربته المؤقتة في مدينة أوتاوا الكندية بمناسبة بلوغه الواحدة والتسعين من عمره، نشر راعي ابرشية العيشية الأب بولس عنيد اليوم هذه القصيدة على صفحته على الفايسبوك:

"قولك برجع من بعد شيبه، عا ضيعتي الحلوه بْقضا جزّين
الصحرا القلعه وعينة الشيبه، الساحه الشاوي وجل سيف الدين
وعا مذبح العدرا ويسوع الرب، منحتفل منقدِّس قْرابين
عن سْباع استشهدوا بالحرب، عن جدود العمَّروا بْكَلّين
 ومنرجع نعَمِّر بيوت وْدرب، وعالخير نبقى دوم متِّفقين

قولك الرايه بعد بتلوح، بْنور وْأماني وحُب وقْوانين
وبترجّع بْتمّا حمامة نوح، غصن السلام وشلح من شربين
 وبيزيد عمري بعد نزف جروح، وكَحِّل عْيوني بزهرة الياسمين

بْخَيّات أهل وعيلتي وصحاب، بْخٓيّي وْإمّي وعيلة مْحبّين
 ما بْظن أللّه يسفِّه الأحباب، أللّه كريم وْحَبّْتو تلاتين

فرحت بقسم من حزمة ولادي، وبعد ناقص فرْحة الباقين
وْناطر بعد شمس الضُّحى الهادي، وناطر يمين الرب حتى تْعين
 وراحة ضمير ورحمة الفادي، ونجمة هناءه مْلَوَّنه تلوين"

**الأب بولس عنيد – أوتاوا

(كاتب ومؤرخ - راعي أبرشية بلدته العيشية حالياً وقبلها راعي أبرشية علما الشعب ومدير مدرستها التكميلية)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended