بلدي --بقلم: الفنان أسعد رشدان

بقلم: الفنان أسعد رشدان – جبلنا ماغازين

 

"المرسال"

من هون من خلف البْحور الواسعة

روحي بْعَتِت تستكشف حوال البلاد

رِجْعِت بعد فترة وعُيونا دامعة

ومن لحظة اللي لْمحتها علَنت الحِداد

 

ما حِكْيِت ومن قهرتي ما سألتها

شو سر حزنا وليش هالدمع انذرف

لكن بلمحة عين رفعت صوتها

وصَرخِت بيكفينا بقا كذب وقرف

 

بسرّي ضحكت، وغمرتها وردّيتها

ع المطرح الدافي على قلبي الكئيب

غنّجتها طمّنتها وواسيتها

ووْعدتها إني على عهدي وفي

ما بدعس بهالأرض لو طال الزمان

إلا كرامة قلب وعيون الحبيب!

(هيوستن – تكساس، 5 كانون الأول 2013)

 

"بلدي"

كيف قالوا الكون صار صغير؟

والشر عم يكتر وعم يكبر

وبالأرض زاد الفقر والتعتير

وصارت الكلمة بس للأزعر

 

وهالكم أرزة العاجقين الكون

بالغناني بس، مش أكتر

يفيّو عَ ناس بميت لون ولون

أبيض وأسود أسمر وأصفر

 

ومش بس مزدهرين بالألوان

بالطوايف حوضنا مزهّر

ومن دون مي ولا قدر فنجان

فرّخ مذاهب فوق المقدّر

 

وعا قد ما خصبي اراضينا

رفعنا الصلا لألله تا يعطينا

تكرّم علينا بقرطة مجانين

شقّوا المذاهب غيّرو دينا

 

ويا ريت وقفت هون يا صحابي

ويا ريت وقّف برم دولابي

بيشقفة المذهب طلع انسان

يطالب بحصة بنص هالغابي

 

لما بعتت روحي على لبنان

ورجعت حزينة عايفي ربّا

أسفت انو بموطني الإنسان

رغم الحرب والقهر والحرمان

وبطش وأنانيّة زعاماتو

خاضع وساكت ما بيتربّا!

(هيوستن – تكساس، 7 كانون الأول 2013)

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended