مغترب لبناني في أستراليا أعد مشروع قانون للانتخابات النيابية

أعدّ المغترب اللبناني في استراليا رجل للاعمال انطوان بشارة مشروع قانون للانتخابات النيابية في لبنان بعد ان تعذر الاتفاق على قانون للانتخابات النيابية في لبنان.

وأعلن بشارة ان "المشروع يعبر عن واقع لبنان والدستور والطائف الذي حدد حجم تمثيل الطوائف المسيحية والاسلامية في المجلس النيابي"، موضحا أن "أسس المشروع هي أن يكون لبنان والاغتراب دائرة انتخابية واحدة. وبعد تحديد لوائح الشطب الانتخابية في لبنان والخارج من الضروري ذكرالمذهب للمقترعين"، لافتا إلى أن "الترشح للمقاعد النيابية يكون على أساس المذاهب اللبنانية كافة المسيحية والاسلامية، على أن تكون طريقة الاقتراع بصوت واحد لمرشح واحد على اساس المذهب نفسه للناخب والمرشح ويستطيع الناخب أن يصوت للائحة حزبية ويذهب صوته لصاحب الرقم الأول على لائحة الحزب من نفس الطائفة وبالامكان التصويت لافراد مستقلين كما يمكن لأي حزب أن يرشح أشخاصا من كل الطوائف على أن ينتخبوا بأصوات من طوائفهم".

وعن طريقة احتساب الأصوات وإعلان الفائزين قال: "بعد أن تحصى كل أوراق المقترعين لكل مذهب يصار إلى إجراء عملية حسابية حيث يقسم عدد أصوات المقترعين على عدد نواب المذهب للحصول على معدل الاصوات داخل المذهب وعلى اساس هذا المعدل تتم معرفة من فاز بالمقاعد حيث يفوز من حاز على المعدل بالتدرج من الأعلى الى الأدنى وصولا الى إمكانية فوز من هم دون المعدل. أما نسبة فوز الأحزاب او الأفراد المستقلين فتحتسب عن طريق قسمة عدد المقترعين من المذاهب على عدد الأصوات التي حصل عليها الحزب او المرشح المستقل".

وأعطى أمثلة تطبيقية عن كل مذهب تؤكد دقة المشروع، خاتما: "قد يظن البعض ان المشروع يشبه القانون الأرثوذكسي في الشكل إنما يختلف كثيرا عنه لجهة صحة طريقة فوز المرشحين حتى ضمن المذاهب نفسها". وأبدى استعداه لشرح المشروع وآلية تطبيقه.

وقد تم إرسال نسخ عن المشروع إلى عدد من رؤساء الأحزاب والمسؤولين والقيادات اللبنانية مع أمثلة تطبيقية تتعلق بآلية عمل المشروع.

(المصدر: الوكالة الوطنية)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended