اختراع جديد للطبيب اللبناني الفرنسي عدنان البكري يقارع مرض السرطان إلكترونياً

خاص جبلنا ماغازين – باريس

حاز الطبيب اللبناني الفرنسي الشاب عدنان البكري على أعلى تقدير من الأكاديمية الفرنسية للجراحة لاختراعه أول نموذج مبني على الذكاء الاصطناعي يسمح بنجاح بمعرفة ما إذا مريض سرطان الكلى سوف يتطور مرضه الخبيث إلى Métastase أي انتشار الورم أو نحو الشفاء الكامل. ويعتبر هذا الإنجاز خطوة متقدمة على طريق معالجة مرضى السرطان. فبحسب ما أوضح الدكتور البكري لـ"جبلنا ماغازين" بدأ العمل فعلياً بهذا الاختراع، و لكن على صعيد اختباري حالياً، قبل تعميمه في فرنسا.

ويشرح الدكتور البكري أن "هذا الاكتشاف يسمح بتغيير طريقة متابعة المصابين بهذا الورم الخبيث حتى بعد استئصاله، أي بعد الجراحة، لأنه يتيح للطبيب معرفة ما إذا كان هذا المريض مهدداً بانتشار الورم أو ليس مهدداً؛ وهذا ما نسميه الطب الشخصي أو الطب التنبؤي".

وكان اسم الدكتور البكري (30 عاماً) قد بدأ ينتشر عالمياً في مجال الطب الإلكتروني بعد فوزه العام الماضي بالجائزة الأولى في مسابقة دولية للابتكارات الجديدة جرت في باريس، حيث حل مشروعه لتطوير الطب الإلكترونيE-Health  في المرتبة الأولى بين 1600 مشروع تقدمت بها شركات من أوروبا وأفريقيا.

وفي تشرين الأول الماضي عيّن البكري، المهاجر من منطقة أبي سمرا في طرابلس، رئيساً للجنة الدولية للطب الإلكتروني والتكنولوجيا الرقمية الفرنسية International Committee of France eHealthTec.

وبالنسبة لاختراعه الجديد، فيمكن التعريف عنه بأنه برنامج ذكاء اصطناعي طوره ليعتمد على ما يسمى بـ Deep Learning الذي يسمح بتحليل كمية كبيرة جداً من البيانات الطبية، وهو الأول من نوعه في العالم.

ورداً على سؤال لـ"جبلنا ماغازين" عما إذا كان بالإمكان استخدام هذا الاختراع لمعالجة أنواع أخرى من السرطان، قال الدكتور البكري: "نعم. هذا النموذج يمكن تطبيقه على كافة أنواع الأمراض السرطانية. وهناك فريق طبي بدأ باستخدامه لتطبيقه على سرطان المثانة".

(المصدر: جبلنا ماغازين)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended