الشاعر ميلاد نقولا يعود إلى عكار بـ”أشعار من غربة” كتبها في أستراليا

جبلنا ماغازين – بيروت

بعد سنوات طويلة عاشها في غربته في ملبورن - أستراليا، عاد صديق "جبلنا ماغازين" الشاعر ميلاد نقولا إلى لبنان في زيارة خصصها لإطلاق ديوانه الشعري الأول "أشعار من غربة" في مسقط رأسه في عكار. ويجمع الديوان عدداً من القصائد الشعرية والخواطر التي كتبها مغترباً يغلبه الشوق والحنين لبلدته بينو العكارية ولبلده الأم.

وكان سبق لموقعنا أن نشر له قصيدة بعنوان: "يا بيتنا المهجور" التي كتبها بعدما زار بلدته ومنزله القديم بعد غياب دام سنوات طوال.

وفي ما يلي قصيدة له بعنوان: "طال الهجر يمّي" يتضمنها الديوان الشعري الذي سيوقعه الجمعة (2 كانون الثاني) في حفل يقام عند الساعة الرابعة من بعد الظهر في قاعة عصام فارس في المدرسة الوطنية الأورثوذكسية – الشيخ طابا، برعاية متروبوليت عكار وتوابعها للروم الاورثوذكس المطران باسيليوس منصور.

........

طال الهجر يَمِّي وشو صعب الغياب

حجار الدار على الغيَّاب حزناني

راح العمر يَا بْني الشَّعر مني شاب

وصورتك جَوَّا القلب جَوَّات شرياني

بيسألوني الأهل والناس والأصحاب

وينو وحيدك وكيف فيك تنساني؟

اشتاقتلك الكرمات واشتاق التراب

وغصون السندياني عليك عتباني

وسطيحة العرزال في وقت الغياب

اشتاقت لصوتك اشتاقت لِلغْناني

بَعْدُنْ تيابك بالخزانة الحِد الباب

كل ما بفتح بوابها بِتْفيق أحزاني...

بِتْخَيَّلَكْ وعَ صدري بضُم التياب

بتنزل دموع العين يا رب ترعاني

وكل ما هب الهوا وتكتكِ المزراب

بذكر ليالي البرد كيف عليك سهراني...

يا رب رب السما يا مرجِّعِ الغيَّاب

ليشِ الهجر يارب هالعمر فاني

كل ما هَجَر إبن بيتو قلب أُم داب

وكل ما هَجَرْ شب راحت سندياني!

........


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended