ابن بلدة كونين الجنوبية عبدالله حمود نائباً في ميشيغن

بنتيجة الانتخابات الأميركية التي جرت يوم الثلاثاء الماضي، فاز الشاب اللبناني الأصل عبدالله حمود بعضوية مجلس نواب ميشيغن وأصبح أصغر عربي أميركي يتبوأ موقعاً نيابياً في هذه الو.لاية وهو من بلدة كونين الجنوبية في قضاء بنت جبيل.

حمود يعتبر من ابرز الناشطين في مجال البيئة والصحة، بعدما تعلم في المدارس العامة فـي ديربورن، ثم تخرّج من ثانوية فوردسون قبل حصوله على شهادة البكالوريوس فـي علم الأحياء من جامعة ميشيغن، وقد تابع تحصيله العلمي العالي فحاز على شهادة الماجستير فـي الصحة العامة. وعمل حمود أيضاً مستشاراً متطوعاً فـي وكالة الأمم المتحدة للإغاثة “أونروا” فـي الأردن، حيث كان يعمل فـي الرعاية الصحية للاجئين الفلسطينيين

يتولى حمود حالياً عضوية "تجمع العرب الأميركيين” فـي الحزب الديمقراطي فـي ميشيغن، كما انضم مؤخراً الى “اللجنة العربية الأميركية للعمل السياسي” (أيباك)

ويعمل حمود حالياً كمستشار للرعاية الصحية للنظام الصحي لمستشفى هنري فورد وشركة “هاب” للتأمين الصحي، حيث يتشاور حول كيفـية توفـير رعاية أفضل بأدنى الأسعار.

*المصدر: NBN

 

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended