المهندسة اللبنانية جوانا عيد تفوز بجائزة دولية في بلجيكا

نشر موقع صحيفة "باريس نورماندي" الفرنسيّة المناطقيّة خبر حصول طالبة الدكتوراه اللبنانية في مجال الهندسة المدنيّة جوانا عيد على "جائزة روني أوبير للباحث الشاب" خلال النسخة الأخيرة من اللقاءات الجامعية للهندسة المدنية التي استضافتها بلجيكا. وذكر الموقع ان الشابة اللبنانية جوانا عيد الملتحقة بمختبر "جامعة لو هافر" الفرنسيّة صممت، ومنذ أربعة أعوام على المشاركة في المنافسة والفوز، وهذا ما حصل فعلاً.

وكان "المركز الوطني للبحوث العلمية" في فرنسا، إختار هذه المهندسة الشابة الآتية من لبنان في 2012 لتكمل أطروحة للدكتوراه بالتعاون بين المركز و"جامعة لو هافر" ومؤسسة "سيماتير"، وضمن مشروع "سيماتير". ويتمحور عمل عيد حول الأضرار التي قد تصيب مادة البناء "سيماتير"، التي ابتكرت في منطقة نورماندي الفرنسية، أي تعرضها للتفسّخ أو التآكل ناهيك بتفاعلاتها الفيزيائية - الكيمائية. وقد بدأ فعلياً تطبيق مشروع عيد البحثي والعمليّ جداً، في إطار أحدث ورش مؤسسة "سيماتير"، في منطقة لو هافر الفرنسية.

وأوضحت عيد لـ "باريس نورماندي" ان جميع المتبارين الذي بلغوا المرحلة النهائية، إنتموا إلى مختبرات كبيرة ورافقتهم الطواقم التي يعملون معها. لتزيد قائلة، "أما أنا فأتيتُ وحيدة، ذلك ان جامعتي صغيرة ومختبرنا صغير هو الآخر".

أضافت: "لا نؤخذ (كنساء) على محمل الجدّ دوماً. لا يفهم الناس لماذا قد ترغب امرأة بأن تعمل في الورش في وسط الأبنية وبين العمال. يجري الدفع بالرجال إلى الصفوف الأمامية أكثر من النساء. والحال انه لم نجد ضمن المتبارين الخمسة عشر الذين شاركوا في المنافسة سوى ثلاث نساء".

المصدر: النهار.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended