هذا هو الملياردير اللبناني الأصل توم برّاك صديق المرشح ترامب

لا يغيب اللبناني عن أي مناسبة عالمية. وهو كان حاضرًا بقوة في مؤتمر الجمهوريين لتسمية مرشحهم للرئاسة دونالد ترامب، من خلال صديق ترامب رجل الأعمال اللبناني الأصل توم براك والذي عرف عنه في الليلة الأخيرة للمؤتمر.

براك (69 عاما) يتحدر جدوده من أصول لبنانية هاجروا الى لوس أنجلس في بداية القرن الفائت، كان الضيف الملفت في الليلة الأخيرة. فهو لم يقرأ خطابه، وكان عفويا وتحدث بصفة شخصية ومحببة عن صديقه من ثلاثة عقود دونالد ترامب.

براك بدأ خطابه ممازحًا بأنه أنشوفة السمك على سلطة ايفانكا ترامب التي تحدثت بعده معرفة بوالدها مرشحًا رسميًا للحزب. ووصف براك خلال عشر دقائق وأمام ملايين المتابعين صداقته بترامب منذ أن التقيا في 1980 حين اشترى ترامب أحد الفنادق منه في نيويوك. وبعدها أصبحا أصدقاء. ووصف ترامب بأنه "دائما على الوقت، لا يتأخر، ويصادق المتحيرين، ويعمل كما لو أنه حيوان في غابة"، مضيفاً إن صديقه "من أطيب وأكثر الأشخاص تواضعا بين الذين أعرفهم".

كلمة براك اعتمدت أسلوبًا غير مسيس وعفوياً في تعريف ترامب من دون مهاجمة هيلاري كلينتون. ويذكر أن توماس برّاك هو محام تخرج عام 1969 من جامعة جنوب كاليفورنيا وهو لاعب نجم في الولايات المتحدة في لعبة "الروغبي". تدرج في مكتب "هربرت كالمباش" المحامي الخاص للرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون. تعلم العربية وانتقل للعمل في المملكة السعودية كمستشار للأمراء السعوديين. ساعد في مد جسور دبلوماسية بين المملكة وهايتي. ثم عاد الى الولايات المتحدة حيث شغل منصب نائب وكيل وزراء خارجية أميركا في عهد الرئيس ريغان.

وعام 1990 أسس شركة "كولوني" للإستثمارات... وبدأت رحلة النجاح والثراء. وفي أيلول 2011 حل توماس براك في المرتبة 833 كأغنى شخصية في العالم، وفي المرتبة 375 كأغنى شخصية في الولايات المتحدة الأميركية.

(المصدر: لبنان 24)


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended