وزير السياحة يطلق مهرجان الأشرفية: لبنان آمن وسنشهد أكثرمن سبعين مهرجاناً هذا الصيف

جبلنا ماغازين – بيروت

أطلق وزير السياحة ميشال فرعون مهرجان "عيش الأشرفية"، الذي سيجري في 25 الحالي، في مؤتمر صحافي عقده في وزارة السياحة، بحضور المديرة العامة للوزارة ندى السردوك، رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، رئيسة جمعية "عيش الأشرفية" مايا مطر وعدد من أعضاء بلدية بيروت ومخاتير الأشرفية.

بداية رحبت رئيسة جمعية "عيش الأشرفية" مايا مطر بالحضور وشكرت الوزير فرعون على "دعمه الدائم للمهرجان الذي أطلقه منذ البداية في العام 2010، وكانت الفكرة أن نخلق حدثا في الأشرفية، الرميل والصيفي ليجمع عددا من الناس في جو من الفرح الموسيقي والإبداع، فكانت الفكرة ان نعيد إحياء مهرجان عيد الموسيقى الذي كان يجري قديما في ساحة ساسين، وتأسست الجمعية التي تنظم الحدث ودائما يشارك معنا فنانون من الصف الأول".

وأضافت: "سيتضمن "عيش الأشرفية" مهرجانين الأول يبدأ عند الرابعة والنصف Kids & street festival وسيكون هناك منطقة للأولاد للعب واللهو وسوق الأكل، أما المهرجان الثاني فهو مهرجان الموسيقى ونحن فخورون بأن يشاركنا الفنان الكبير عاصي الحلاني والأخوان شحادة وماريتا الحلاني، ونطلب من الجميع أن يشاركنا هذا الفرح".

فرعون

ثم القى الوزير فرعون كلمة شكر فيها وسائل الإعلام على مواكبتها الدائمة لكل الأحداث الثقافية والموسيقية والسياحية في لبنان، ونفى ما أثارته بعض وسائل الإعلام فيما يخص ان هناك عمليات إرهابية منتظرة في مناطق بيروت والاشرفية ومجمعاتها التجارية، وقال "إن الأمر غير دقيق ومنذ 5 أيام أتداول وأناقش مع أعلى السلطات الأمنية ومع اللواء عباس ابراهيم ووزير الداخلية وقائد الجيش ومدير المخابرات ولا يوجد أي معلومة من هذا النوع".

وأضاف فرعون: "منذ يومين كان هناك خطر في مطار باريس وفي لندن، ووضعنا في لبنان أفضل من غير مناطق والقوى الأمنية تقوم بواجباتها كاملة، كما هي تكتشف كل الخيوط، وما حصل على بلوم بنك هو إرهاب من نوع آخر وهو داخلي وليس له أي صلة مع الإرهاب العالمي الذي واجهناه في الماضي".

وتابع: "كلنا لدينا أولاد ونخاف عليهم، وهذا العمل غير مسؤول، ونحن نلاحق ونتابع كل وسيلة تقول ان هناك عملا إرهابيا محتملا على الصيفي مثلا، فهذا الأمر مرفوض وغير دقيق وغير صحيح، فليس هناك أي أدلة أو معلومة تؤكد ذلك، وأتكلم كوزير ومسؤول، ونتمنى على وسائل الإعلام الدقة في نقل هكذا أخبار، وقد عينا في الوزارة موظفا ليتابع هذه القضايا، ونحن ندخل موسم الإصطياف، ففي شهر أيار كان هناك نمو 17 بالمئة عن السنة الماضية، وهناك حجوزات لشهر تموز كثيرة، ونلاحظ ان هناك بثا متعمدا لهذه الأخبار". أضاف:"الحمد لله، الأمور الأمنية ممسوكة في لبنان، ولدينا صيف ناجح وحجوزات ونتمنى أن نعيش معكم اكثر من 70 مهرجانا في كل لبنان ووزارة السياحة وبلدية بيروت مجندين لذلك".

ودعا "الى حضور مهرجان عيش الأشرفية، وقد سبقه مهرجان غير مجاني في وسط بيروت، أما في الأشرفية فهو مجاني، ففي العام الماضي كان هناك 18 الفا، وقبلها 30 الف شخص، فنتمنى أن يكون الجميع وعندما يكون هناك خطر حقيقي على مناطقنا نحن نتكلم ونحذر منها واليوم الأجهزة الأمنية مشكورة لمتابعتها وسهرها على الأمن".

وختم: "على الصعيد الأمني منذ 2013 طريق المطار في عهدة الجيش الليبناني، وفي قلب المطار هناك اهتمام أمني استثنائي، ولدينا في وزارة السياحة عتب بأنه ليس هناك في داخل المطار اهتمام كاف لبعض الإصلاحات التي نعتبرها ضرورية، أما على الصعيد الأمني، ندعو العرب الى المجيء الى لبنان وهناك تواصل دائم مع وزير الداخلية ووزير الدفاع وقائد الجيش لاستقبال الجميع، وأريد أن أقول ان هناك صيفا آمنا، لا صيف أمنيا، لأن الأمن موجود".

عيتاني

من جهته، شكر رئيس بلدية بيروت القيمين على المهرجان، داعيا السياح العرب الى الحضور الى لبنان وبيروت، وقال "مهما حصل ستبقى بيروت واقفة على قدميها، وبلدية بيروت للمرة الأولى ألفت لجنة تهتم بالمهرجانات والسياحة وستعمل يداً بيد مع وزير السياحة للقيام بمشاريع سياحية ومهرجانات واحتفالات في كل بيروت". 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended