جورج بدران يبدع في باريس: تصاميم تجمع الأناقة والجرأة والبساطة.. وحلم بالعالمية

جبلنا ماغازين – وجوه من عنا (باريس)

في العام 1998، وبعدما تخرج من معهد سان بازيل لتصميم الأزياء في البترون، توجه جورج بدران إلى باريس، محققاً أول أحلامه بإكمال الدراسة واكتساب الخبرة والعمل في عاصمة الموضة.

وبعد سنوات عمل فيها في مشاغل عدد من المصممين العالميين مثل "كاشاريل" و"فيليب لوروا" والدراسة في المعاهد الفرنسية، قرر جورج بدران إكمال طريقه وحيداً بافتتاح مشغل خاص باسمه وإطلاق تصاميم تحمل توقيعه الشخصي.

ويقول عن تلك المرحلة في لقاء مع "جبلنا ماغازين": "بتشجيع من الأهل والأصدقاء، افتتحت مشغلي الخاص في العام 2012. والفضل في ذلك يعود لبلدي الثاني فرنسا ولبلدية باريس التي قدمت لي المشغل بسعر زهيد تشجيعاً لي وتقديراً لعملي. ومنذ ذلك الحين أصبحت أقدم عروض أزياء مرة في السنة".

"الزوق والخيال الواسع والجرأة في تصاميمي تعود قبل كل شي لأصولي اللبنانية وما اكتسبته من بلدي بالولادة"، كما يؤكد بدران الآتي من بلدة "أصيا" البترونية.

ويضيف: "هذا الانتماء اعطاني قدرة على إبراز جمال المرأة بشكل يتميز عن المصممين الأجانب. وهذا سبب من الأسباب الأساسية لنجاح المصممين اللبنانيين بشكل عام".

ويؤكد بدران أن "إطلالة المرأة اللبنانية مختلفة عن إطلالة  المرأة الشرقية والمرأة الغربية، فهي تتمتع بسحر خاص بها - ويمكنني أن أسميه Allure libanais - لأنها فعلاً مميزة. والمصممون العالميون يحبون أن يُلبسوا المرأة اللبنانية لأنها تظهر تصاميمهم أكثر جمالاً وإثارة".

وفي ختام اللقاء، لا ينسى بدران أن يشكر فرنسا التي لم يشعر فيها يوماً أنه في غربة، ولا الشعب الفرنسي الذي يشجعه كثيراً لكي يتقدم في عمله ويخطو خطوات إضافية وصولاً إلى العالمية.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended