بالفيديو: هكذا تحول هذا الشرطي اللبناني الأصل إلى رمز للبطولة في ميشيغن

جبلنا ماغازين – ديترويت

قد يكون "علي بيضون" قد بدل اسمه الأول إلى Wally عندما أصبح أميركياً. أما صفات البطولة والحنكة وسرعة البديهة والشجاعة، فلا شك أنها مطبوعة فيه منذ الولادة، ولم تتبدل يوماً. هو الذي هاجر من لبنان إلى بلاد العم سام، ليصبح شرطياً في مقاطعة واين بولاية ميشيغن التي يعيش فيها أكثر من 200 ألف لبناني وعشرات الآلاف من أبناء الجاليات العربية المتنوعة.

وسائل الإعلام الأميركية والعربية في ميشيغن تتحدث منذ ثلاثة ايام عن هذا الشرطي اللبناني الأصل وتشيد بشجاعته ورباطة جأشه وتصفه بالـ"بطل"! فهو أحبط محاولة سطو مسلح على مصرف باللباس المدني، ومن دون أن يرفع سلاحا.ً

حصل ذلك يوم السبت الماضي، عندما توجه "والي" بلباسه المدني، خارج ساعات الخدمة، إلى مصرف Chase في شارع وست وارن في ديترويت. فعندما دخل إلى المصرف، لاحظ ارتباكاً يسود العاملين فيه ورجلاً يثير الريبة في المكان، فيما بدا الارتباك واضحاً على موظفة عربية أميركية تعمل هناك. فاقترب منها وسألها باللغة العربية عما إذا كان المصرف يتعرض للسطو، فأجابته بالإيجاب. عند ذلك، أخبرها بأنه شرطي وطلب منها أن تلزم الهدوء وتقفل أبواب المصرف آلياً.

وعلى مدى الدقائق العشر التي مرت بانتظار وصول القوة الأمنية، لم يوجه بيضون أية كلمة إلى السارق الذي بقي جاهلاً لما كان يدور حوله، حتى وصلت الشرطة واعتقلته.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended