ذكور هذه العائلة اللبنانية يتوارثون الشوارب أباً عن جدّ ولا يحلفون بها! -خاص جبلنا ماغازين

طرائفنا – جبلنا ماغازين

إنهم ذكور عائلة "الحسن"، أو بالأحرى "بك الحسن"، من بلدة بتوراتيج في قضاء الكورة، وقد ورثوا عادة تربية الشارب عن أسلافهم، كما ورثوا عن جدهم لقب الباكوية الذي اكتسبه منذ أكثر من مئة سنة إبان الحكم العثماني، كما يخبر "جبلنا ماغازين" الشرطي في بلدية طرابلس طارق (بك) الحسن، المعروف جداً في طرابلس والكورة ومحيطهما بلقب "أبو شوارب". وقد أورث طارق ابنه البكر "زياد" تقليد العائلة بتربية الشنب المفتول.

والصورة التالية تظهر طارق مع ابنه ذات الـ25 عاماً:

يعتبر طارق الحسن أن "الشارب هو زينة الرجل، تماماً كما أن الشعر هو زينة المرأة". أما مساوئ إطالة الشارب - كما يقول – فأهمها أن الناس تتصرف مع صاحب الشارب على أنه قوي جسدياً وقوي الشخصية، فلا يستطيع أن يظهر لهم أبداً شعوره بالمرض أو بالتعب.

ويؤكد الحسن أنه لم يسبق له حلق شاربه منذ أن أطلقه قبل ثلاثين سنة، ومن المستحيل أن يقدم – أو حتى يفكر – بأن يحلقه. لذلك فهو يرفض أن يحلف به مهما كان السبب.

لا يذكر طارق الحسن أية حادثة طريفة حصلت معه أو مع أسلافه أو أحد أفراد العائلة تتعلق بالشارب الطويل، ويقول بنبرة حاسمة إنه "لم يكن مسموحاً لأحد الإشارة إلى هذا الموضوع".

ورداً على سؤال عما أورثه له والده إضافةً إلى الشنب، قال الحسن لـ"جبلنا ماغازين": "لقد أورثني كل صفات الرجل الحقيقي، المحافظة على الأصالة ومساعدة الناس والغيرة على الجيران وأبناء العائلة".

وهذه صور أسلاف الحسن كما يعرف عنهم بنفسه:

Jabalna Magazine ™

 


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended