نعمة فرام رئيساً للمؤسسة المارونية للانتشار

جبلنا ماغازين – بيروت

نزولاً عند طلب رئيس المؤسسة المارونية للانتشار، الوزير السابق ميشال اده، عقد اليوم اجتماع مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، تقدم خلاله اده من الراعي بطلب قبول تنحيه عن مسؤولياته الإدارية في رئاسة المؤسسة كما نقل اليه رغبته وكافة أعضاء المؤسسة، في تعيين نعمة جورج افرام رئيساً للمؤسسة مكانه. وتوجه بكلمة شكر وتقدير الى أعضاء المؤسسة كافة "على التضحيات الجسام التي يقدمونها وللصفات المسيحية التي يتحلون بها، والتي تجلت من خلال تحملهم المسؤوليات في المؤسسة".
بعد ذلك، شكر افرام لإده ثقته الكبيرة، طالباً البركة من البطريرك. وتعهد أمام الحاضرين متابعة المسيرة على خطى إده ووفق توجيهاته ونصائحه، متمنياً عليه متابعة الاشراف على المؤسسة كرئيس فخري، لأنه المرشد والملهم والمثال الأعلى الذي يُحتذى به.
على الأثر، أشاد البطريرك الراعي بالدور الريادي الذي قام به إده منذ تأسيس المؤسسة عام 2006، وبكافة الأدوار والمهام التي قام بها على الصعيدين الكنسي والوطني، معتبرا أنه يشكل ركيزة أساسية في المجتمع المدني الماروني واللبناني. وطلب منه متابعة المسؤوليات كرئيس فخري للمؤسسة المارونية للانتشار، متمنياً لرئيسها الجديد نعمة افرام الذي واكب المؤسسة منذ تأسيسها كنائب للرئيس كل التوفيق. وشدد الراعي على وجوب متابعة العمل على خطى الوزير اده والحفاظ على روح الالفة والأخوة التي اتسمت بها المؤسسة وطبعت عملها وتوسعها منذ انطلاقتها".

نبذة عن السيد نعمـة ج. افـرام كما وزعتها المؤسسة المارونية للانتشار(علماً أن فرام يترأس أيضاً المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالمCLFW ، ومقرها واشنطن):

نعمة جورج افرام، مواطن مؤمن وفاعل في المجتمع المدني والشأن العام، وحامل لرسالة وطنية صرف. متعدد الاهتمامات. ابن مدرسة صناعية تؤمن أن الرسالة الأولى والأهم لقيام مجتمع أفضل انما تكمن في خلق فرص عمل كفيلة بتفجير طاقات أبناء الوطن داخل لبنان دون أن يهجروه.

أطلق في مطلع العام 2014 مبادرة وطنية – اجتماعية - اقتصادية للتجديد في العقد الوطني، سماھا "لبنان الأفضل". 
هو اليوم:
▪ 
رئيس "المؤسسة المارونية للإنتشار".
▪ 
رئيس "أصدقاء المدرسة الرسمية".
▪ 
مؤسس ورئيس جمعية "أصدقاء المدينة".
▪ 
رئيس "مهرجانات جونية الدولية".
▪ 
رئيس "المعهد الاستشرافي الاقتصادي لعالم البحر الأبيض المتوسط " في لبنان، ونائب رئيسه في أوروبا.
▪ 
الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة شركات إندفكو- مجموعة صناعيّة لبنانيّة عالميّة مقرُّها لبنان، يعمل فيها أكثر من عشرة آلاف موظَّف.
انسجامًا مع التزامه بالرسالة المجتمعيّة التي يسهر على تجسيدها على الصعيدَين الشخصيّ والمؤسّساتي، هو اليوم أيضا:
▪ 
مؤسس وعضو مجلس أمناء " لبنان الرسالة".
▪ 
عضو مجلس الأمناء في "ملتقى التأثير المدني".
▪ 
عضو مجلس الأمناء في "تجمع الصداقة اللبناني للحوار المسيحي -الإسلامي".
▪ 
عضو مجلس الأمناء في "المركز الماروني للتوثيق والأبحاث".
▪ 
عضو مجلس الأمناء في مجلس إدارة تلفزيون تيلي لوميير.
▪ 
عضو مجلس الأمناء في "منظّمة الرؤساء الشبّان".
▪ 
عضو مجلس الأمناء في "جنة الأطفال".
▪ 
عضو في اللجنتين الاستراتيجية والإقتصادية التابعتين للبطريركية المارونية.
▪ 
عضو في مجلس العليان الاستشاريّ في كلّية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركيّة في بيروت.
▪ 
عضو استشاري في "مجموعة الأزمات الدولية".
▪ 
رئيس مجلس إدارة سابق لجمعيّة الصناعيّين اللبنانيّين.
مجاز في الهندسة الكهربائية من الجامعة الأميركية في بيروت. أَتمَّ دوراتٍ تدريبيّة اختصاصيّة في القيادة التنفيذيّة وإدارة الأعمال في جامعات "هارفرد"، "جورجتاون"، و"ستانفورد". وله براءتا اختراع في مجال التكنولوجيا الآلية، واحدة أميركية وأخرى أوروبية
.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended