آخ يا وطن! -قصيدة لشاعر الزجل ميشال سالم

جبلنا ماغازين – صوتنا

كتب الشاعر ميشال سالم، الفائز بالجائزة الأولى في برنامج أوف على شاشة الـأو تي في للعام 2015  القصيدة الآتية، تعليقاً على ما يجري في لبنان:

عنّا وطن لو ختيروا سنينو
وشاب المدى عا راس صنّينو
وفلّوا شبابو ودشّروا السّاحات
وصار الشّقا يغيّر تَكاوينو

بيضلّْ رافع راية الأرزات
وعروقها بتِسري بشرايينو
وبيضلّْ عايش من وَفا دمّات
الْ ماتوا تا يبقى رافع جبينو

عنّا وطن خلّا القداسة جبين
مرفوع، حامي الدّار وعتابو
بفيّةْ ترابو نام قدّيسين
وياما في قدّيسين عا ترابو

وللحكم عنّا طاولة بِتجود
من ظلم هالحكّام عم توجَع
من فوقها عم يندهوا تا نعود
ومن تحتها اتّفقوا تا ما نرجع

وشو كان عنّا أدمغة وطاقات
وينبوع مَيّْ قبال نبع النّفط
من الظّلم فلّوا ودشّروا عنّات
ونشّف النّفط وما شبِعتوا شفط

وقالو الشوارع بدّها تنظيف
إجتمعوا تا يبقوا عالوطن عالي
وبعد البحث ما قدِرِتْ أعرف كيف
زبالي وبدها تنظّف زبالي

عنّا وطن موجوع من حكّام
ومنهم الخيبة غصب عم يلقى
خلّوا الحكم عا قياسهم ما دام
بيبقوا، وعمرو الوطن ما يبقى

شو عيّشونا سنين بالأوهام
وزرعوا الشوكة بحقلِةْ الحبقة
لك عنّا وطن... أجمل من الأحلام
وعنّا حِكِم أحقر من البَزْقة!

*الشاعر ميشال سالم، من بلدة كفرحاتا، الكورة ومقيم حالياً في أبو ظبي



The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended