ريكاردو عازار... الأول في ساو باولو والثاني على مستوى البرازيل

خاص جبلنا ماغازين – ساو باولو

في إطار تقييم شامل قامت به الحكومة البرازيلية عن أداء السياسيين البرازيليين في خلال العام 2015، حلّ النائب الشاب اللبناني – البرازيلي ريكاردو عازار جونيور الأول في ولاية ساو باولو والثاني على مستوى البرازيل ككل، لناحية أدائه كنائب عن الأمة ومشاركته في الجلسات البرلمانية والمشاريع التي تقدم بها أو شارك في مناقشتها.

ويهدف نشر نتائج التقييم إلى إطلاع المواطنين على النشاط الفعلي للنواب الذين انتخبوهم ومساعدتهم على تحديد خياراتهم الانتخابية ولمن يصوتون في المستقبل.

عازار الذي انتخب نائباً عن ساو باولو لأول مرة في العام 2010 كان يترأس سابقاً لجنة الصداقة البرلمانية البرازيلية – اللبنانية. وهو استحصل على جنسيته اللبنانية مؤخراً بعدما قام العام الماضي بزيارة بلدته الأم، المرج، في البقاع الغربي، مصطحباً معه وفداً من النواب البرازيليين اللبنانيي الأصل؛ وهي البلدة التي هجرها جده نجيب عازار منذ أكثر من قرن. أما والدته "ماريزا معوض عازار"، فهي من زغرتا.

يذكر أن والده "ريكاردو عازار" كان يترأس أيضاً في السابق لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية البرازيلية وكان قد زار بلدته "المرج" مرات عدة استجابة لوصية والده بالحفاظ على الارتباط مع جذوره اللبنانية. وعليه، تقدم ريكاردو الأب المولود في سان باولو بتاريخ 28/7/1936 بطلب تسجيل في دوائر الاحوال الشخصية، واستحصل على جنسيته اللبنانية، الأمر الذي سهّل على ريكاردو الإبن الحصول عليها مؤخراً.

قنصل لبنان العام في ساو باولو قبلان فرنجية قال لـ"جبلنا ماغازين" إن عازار هو من أكثر النواب قرباً من الجمعيات والنوادي اللبنانية وكان يترأس في السابق الجمعية المارونية في ساو باولو، كما أنه على تواصل دائم مع القنصلية. مشيراً إلى أنه اتصل به وهنأه على التقييم المشرف لأدائه من قبل الحكومة البرازيلية.

ورداً على سؤال عما إذا كان عازار سيشارك هذا العام أيضاً في مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي يعقد في أيار المقبل في بيروت، قال قبلان لـ"جبلنا ماغازين" إن "المشاركة لم تتأكد بعد، إلا أنه أبدى رغبته في تلبية الدعوة وتشكيل وفد يضم نواباً من أصول لبنانية للذهاب إلى بيروت".

Jabalna Magazine ™*المصدر:


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended