رومانسيّة عَونيّة – قواتيّة

طرائفنا – جبلنا ماغازين

منذ لحظة انتهاء لقاء معراب قبل يومين، وإعلان رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع تأييد "القوات" ترشيح رئيس كتلة "الإصلاح والتغيير النيابية" وزعيم "التيار الوطني الحر" العماد ميشال عون للرئاسة، حفلت صفحات الجمهور اللبناني على مواقع التواصل الاجتماعي بنكات وصور مركبة تعليقاً على المشهد غير المعتاد بين الزعيمين "اللدودين" اللذين لطالما فرقتهما السياسة.

ومن بين المنشورات التي واكبت الحدث، أغنية سياسية فكاهية بعنوان "أنا عوني بحب القوات" تعود إلى العام 2009 كتبها ولحنها وأداها فريق برنامج "لا يمل" على تلفزيون المستقبل قبل تغيير اسم البرنامج إلى "ما في متلو" وانتقاله إلى شاشة الأم تي في.

أحد أعضاء الفريق، الممثل نعيم حلاوي، المعروف بأدائه الأغنيات الفكاهية في البرنامج المذكور، نشر فيديو الأغنية بدوره على صفحته الشخصية على الفايسبوك وكتب معلقاً :"توقعناها وكتبناها وغنيناها من ٧ سنين واليوم تجسدت بالفعل".


تزامناً، تبصر النور في الأيام المقبلة أغنية جديدة تتناول الموضوع نفسه ولكن من زاوية جدية، تحمل عنوان "أوعا خيّك" وتروي حكاية شقيقين أحدهما 'عوني' والآخر 'قواتي'، كانا يعيشان سوية بفرح، ثم فرقتهما الأيام بسبب الحرب التي اشتعلت أواخر الثمانينات بين الطرفين، ثم عادا والتقيا لاحقاً، حيث أخذا قرارا بعدم ترك بعضهما أبدا.

هذه الأغنية كتبها مسؤول جهاز الاعلام في 'القوات اللبنانية' ملحم رياشي ولحنها جهاد حدشيتي، وسيؤديها النجم زين العمر المحسوب على التيار الوطني الحر.

Jabalna Magazine ™


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended