هل يصبح اللبناني سلفادور نصرالله سلّوم رئيساً لهندوراس؟

جبلنا ماغازين |

رافعاً شعاراته ضد الفساد والمفسدين، يخوض الإعلامي والسياسي اللبناني الأصل "سلفادور نصرالله سلوم" المعركة الرئاسية المقبلة في دولة هندوراس في أميركا اللاتينية، للمرة الثانية، بعدما كان الحظ لم يحالفه بالوصول الى سدة الرئاسة في الانتخابات السابقة التي جرت في البلاد عام 2013.

سلفادور نصرالله، المولود في هندوراس عام 1953 من أبوين لبنانيين، هو شخصية إعلامية معروفة في بلاده، حيث اشتهر بتقديم البرامج الرياضية والسياسية على التلفزيون، ووصل الى عالم السياسة حيث لمع نجمه بعد أن أسّس حزب " ضد الفساد" في جمهورية هندوراس.

وبحسب تقرير نشرته جريدة "المهاجر"، فإن نصرالله يخوض المعركة الرئاسية مجدداً مدعوماً بشعبية واسعة لدى طلاب الجامعات في هندوراس الذين يؤازرونه في حملته ضد الفساد، وكذلك بدعم فئات شعبية كادحة في هندوراس. وشغفه بالقضاء على الفساد في بلاده لم يثنه عن النضال ومواجهة المفسدين في برامجه على شاشة التلفزيون بعدما خسر المعركة في العام 2013.

يعتبر سلفادور نصرالله (سلوم هو اسم عائلة والدته) من أبرز الشخصيات المؤثرة في هندوراس، يتابعه الملايين على شاشة التلفزيون، وله أكثر من 243 ألف متابع على "تويتر".

في الفيديو التالي يظهر نصرالله وهو يصور على طريقة "السلفي" إعلاناً ترويجياً لبرنامج سياسي جديد بدأ يقدمه مؤخراً على المحطة 13 في هندوراس.




The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended