ملكة جمال بروكسيل إليزابيت عساف لجبلنا ماغازين: أنا من بلدة فالوغا وأشكر الجالية على دعمها

خاص جبلنا ماغازين – بروكسيل

بعدما كان موقع "جبلنا ماغازين" أول وسيلة إعلامية لبنانية تنشر خبر فوز الحسناء اللبنانية - البلجيكية إليزابيت عساف بتاج الجمال في مدينة بروكسيل، خصت الملكة موقعنا بأول حديث صحافي بعد الفوز، تقدمت من خلاله بالشكر لأبناء الجالية اللبنانية في بلجيكا الذين صوتوا لها عبر خدمة الرسائل القصيرة SMS من مختلف أنحاء البلاد، بحسب قوانين المسابقة.


عساف (18 عاماً) أوضحت رداً على تساؤلات القراء أنها من بلدة فالوغا، ووالدها يدعى جوزيف عساف الذي هاجر إلى بلجيكا منذ 27 سنة وزرع في أبنائه محبة لبنان الذي حرص على تكرار زيارته سنوياً مع العائلة للإبقاء على الروابط مع البلدة والجذور.


وجدير بالذكر أن إليزابيت، المولودة في بلجيكا، تتكلم العربية بطلاقة إلى جانب خمس لغات أخرى، حيث أنها تتطلع إلى العمل في مجال الترجمة الفورية. وكانت شاركت في آب الماضي بمسابقة ملكة جمال الاغتراب اللبناني التي أقيمت في بلدة ضهور الشوير ممثلة بلجيكا.

وشكرت إليزابيت السفارة اللبنانية ممثلة بالسفير رامي مرتضى الذي كان أول المتجاوبين والداعمين لترشحها للمسابقة، وأكدت أن كل طاقم السفارة ساعدوها في حملتها كما أن السفارة نشرت على موقعها الإلكتروني دعوة لجميع أبناء الجالية اللبنانية من أجل التصويت لها. وتوجهت إليزابيت بالشكر أيضاً لرعية كنيسة سيدة لبنان في بروكسيل على الدعم الذي خصتها به.

وكانت عساف فازت بلقب ملكة جمال بروكسيل، في احتفال جرى السبت ونظمته إدارة مس بلجيكا في فندق "بلازا" بالعاصمة البلجيكية وتسابقت فيه على اللقب 12 متبارية. وستشارك يومَ الثالث من تشرين الأول المقبل في مسابقة أخرى لتحديد ما إذا كانت ستتأهل لمسابقة ملكة جمال بلجيكا 2016.

 Jabalna Magazine ™


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended