اللبناني الكنَدي فادي عواد يحصد المراتب الأولى في الجوائز العالمية للموسيقى

خاص جبلنا ماغازين – فانكوفر

كثير من اللبنانيين يذكرون اسم فادي عواد الذي عمل على مدى سنوات، من أواخر الثمانينات وحتى مطلع الألفية الثانية كَ DJ في أبرز إذاعات الأف أم ونوادي الديسكو في لبنان.

ولكن كثيرين لا يعرفون أين هو فادي اليوم من فادي الذي عرفوه في لبنان بعدما هاجر قبل سنوات واستقر في مدينة فانكوفر في كندا، حيث بدأ يحقق خطوة تلو الأخرى في عالم الموسيقى الغربية ليغدوَ حصاناً رابحاً في المسابقات العالمية للموسيقى، ومنافساً لبنانياً لا يستهان به للموسيقيين الأجانب.

ففي العام الجاري (2015) وحده، حقق فادي عواد الانتصارات الآتية:


-May 2015, Global Music Awards’ Silver Medal for his Outstanding Achievements as a DJ/Producer throughout the years (He was the first DJ/Producer from British Columbia and MENA to win in the Global Music Awards).

-June 2015, His big track "We Are Here" won the Nominee Certification in the American Songwriting Awards (a Nominee is a winning category as well). 

-His track Ambient Easter is a Nominee for Hollywood Music in Media Awards.

-Nominated for the Ai Music Awards for the best dance/electronica artist, highlighting his track Phoenicia.

-Nominated for the Phoenix and the LA Music Awards for the best international artist of the year.

فادي عواد، وفي مقابلة خاصة مع "جبلنا ماغازين"، تحدث بحماسة عن أغنيته الجديدة التي تحمل عنوان Waves والتي سجلت المرتبة الثالثة قبل أيام في Audiomack Charts وترعاها محطة MTV Rock Channel وتنشرها في أسواق الديجيتال خدمة يونيفرسال ميوزيك غروب. مع الإشارة إلى أن حوالي 90 بالمئة من أغنياته حصدت أعلى المراتب على سلم "الديجيتل تشارتس" العالمية، كما دخلت أغنيات له في "ناشونال تشارتس" في كل من الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، وغيرها.


التفوق في عالم الموسيقى ليس بغريب على فادي عواد؛ فهو قريب المايسترو فؤاد عواد (بطل مسلسل "فارس ابن إم فارس") والفنان غاس فرح (صاحب أغنيةLove Is Free For All )، وهو من أبرز الDJs  الذين كان لهم الأثر في إحياء الموسيقى الغربية وعالم السهر والنايت كلوب والبيتش بارتي في لبنان، خلال وبعد الحرب.

ورداً على سؤال، يشير فادي عواد إلى أنه لشدة تمسكه واعتزازه بلبنانيته، فهو يصر على كل وسائل الإعلام التي تكتب عنه أن تلفت إلى أصله اللبناني. ويقول: "اللبناني إنسان قوي جداً وبارع في كل المجالات عندما تسنح له الفرص المناسبة"، ويضيف: "وأنا اليوم، بعد كل ما حققته وحيداً، يدي ممدودة لأي شركة لبنانية أو أجنبية ترغب في التعاون ورعاية أعمالي الموسيقية".

 Jabalna Magazine ™


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended