طرفة من بيت شباب يرويها أحد أبناء البلدة

حصل في جناز المرحوم بو نجيب، أنه بعد إنتهاء القداس، تقدمت أم نجيب لتعطي البونا أجرته. فنظر الخوري إلى المبلغ، ثم تفرّس في وجه السيّدة وقال:" ولو يا أم نجيب.. هذا المبلغ لا يوصل روح المرحوم إلى سطح الكنيسة"!

*رواها: أنطوان نجم

*الصورة المرفقة هي لإحدى كنائس البلدة، بعدسة علي بدوي


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended