نعمة فرام لجبلنا ماغازين: قانون استعادة الجنسية للمغتربين سيُطرح إذا عُقدت جلسة تشريعية

خاص جبلنا ماغازين – واشنطن

أكد نائب رئيس المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم نعمة فرام من واشنطن أنه إذا أراد المجلس النيابي عقد جلسة تشريعية فسيكون مشروع قانون استعادة الجنسية للمغتربين أول مشروع يطرح في الجلسة من باب تشريع الضرورة. وأوضح في حديث ل"جبلنا ماغازين" إثر اجتماع عام للمؤسسة وداعميها عقد في العاصمة الأميركية إن "هذا القانون لم يتحول إلى أولوية بين ليلة وضحاها، بل هو كان كذلك منذ زمن طويل، حتى في زمن التباعد وانقطاع الحوار بين الكتل المسيحية. أما اليوم، فنحن نتكلم فيه علناً ونعتبره أولوية فوق كل الأولويات في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية والكلام الدائر عن وجوب تشريع الضرورة". مضيفاً: "إنها فرصة لنرفع الصوت ونقول فليكن هذا المشروع أول مشروع قانون أمام المجلس".

فرام: هذا ما ينص عليه مشروع القانون

ورداً على سؤال حول ما أعلنه النائب سمير الجسر (رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة المكلفة بحث مشروع القانون) في قوله لجريدة السفير إن المشروع غير جاهز للطرح وليس وارداً بصفة معجل من قبل الحكومة، قال فرام: "إذا كان لا يزال هذا موقفه بعد أن قمنا بتدوير الزوايا، فهذا يعني أنه يقف ضد هذا القانون. فإذا كانوا يريدون التشريع فهذا القانون يجب أن يطرح لأنه أول مشروع ضمن تشريع الضرورة. فلنطرحه إذن على مجلس النواب ونرَ إذا ما كان سيأخذ أكثرية أم لا".

فرام أوضح أن مشروع قانون استعادة الجنسية للمغتربين يشمل الذين هاجروا قبل إحصاء العام 1932 وتحديداً منذ العام 1920، أي بعد المجاعة، ويهدف إلى تسهيل وتبسيط القوانين والمعاملات وتعيين قاض يبت بحالات إعطاء الجنسية ومن يستحقها منهم. نافياً أن تكون هناك أرقام أو توقعات معينة بالنسبة لأعداد المستحقين الذين قد يشملهم القانون. وأضاف: "المغتربون ليسوا "واقفين بالصف" وإبلاغهم بحقهم في الجنسية وحثهم على التقدم للحصول عليها يتطلب جهداً كبيراً، ولكن البداية تنطلق بعملية تبسيط الإجراءات".

المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم CLFW: إعلان "سنة التسجيل"

وكان الاجتماع الموسع للمؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم ضم شخصياً أو عبرTele – video conference ستة وأربعين شخصاً في طليعتهم مديرة المؤسسة ندى سالم أبي سمرا وممثلي المناطق ومندوبي الولايات وعدد من المتطوعين والشخصيات الاغترابية وممثلي مؤسسات دينية وثقافية وحزبية داعمة. وجرى خلاله عرض نتائج عامٍ من العمل على الأرض وبحث سبل تفعيل عملية تسجيل اللبنانيين المقيمين في الولايات المتحدة على مدى عام جديد يبدأ من أيلول المقبل. وجرى إطلاق عنوان "عام التسجيل" على العام الجديد.

عن ذلك، قال السيد فرام ل"جبلنا ماغازين": "السنة الأولى كانت سنة التحضير والتنظيم ووضع آلية تعاون بين كل المؤسسات اللبنانية في الولايات المتحدة والكنائس والجمعيات وغيرها، ونحن لا نزال نعمل على تطوير هذه الآلية. والسنة الثانية ستكون سنة التسجيل حيث نسعى إلى تسجيل ما لا يقل عن 13 ألف لبناني بين أيلول 2015 ونهاية العام 2016".

وعن دور الأحزاب، قال إنها تتعاون مع المؤسسة عن طريق خلق وعي لدى المنتسبين إليها حول أهمية التسجيل وهي تقوم بدور تشكر عليه. مضيفاً أن السيدة ندى أبي سمرا كان لها دور كبير ومهم  في التواصل مع البعثات الديبلوماسية، وحثها على تقديم الدعم  لحملات التسجيل التي ننظمها في مختلف الولايات الأميركية.

يذكر أنه خلال اجتماع المؤسسة، جرى الإعلان عن أسماء الشخصيات التي انضمت حديثاً إلى مجلس الأمناء. وهؤلاء هم:
Anthony Joseph Asher 
George Ayoub, D.D.S.

Abdo George Kadifa
Salim M. Sessine, P.E.
Philippe Ziade
Edward Salem, Honorary Member
Philip Salem, M.D., Honorary Member

كما جرت مناقشة التحضيرات للزيارة التثقيفية إلى لبنان في آب المقبل والتي سترافق فيها المؤسسة 10 طلاب من المغتربين في الولايات المتحدة إلى لبنان ضمن برنامج "الأكاديمية المارونية" السنوي. وتم أيضاً سحب قرعة لاختيار شخصين من الذين تقدموا بطلبات تسجيلهم عبر المؤسسة خلال العام الماضي، ففاز كل من توفيق ميشال خيرالله (بنسلفانيا) وميشال مطلي (كاليفورنيا) ببطاقتيْ سفر إلى لبنان.

للاطلاع على المزيد من المعلومات عن المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم والتواصل معها والتسجيل في لبنان، زوروا موقعها على الانترنت: www.clfw.org

لتوقيع العريضة المطالبة بإقرار قانون استعادة الجنسية للمغتربين، اضغطوا على الرابط التالي: http://www.lebanesecitizenship.com/

Jabalna Magazine ™


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended