هذا ما يتم تحضيره لمهرجانات الصيف في لبنان

تقرير "موقع MTV الإلكتروني" - رينيه أبي نادر

بعلبك، جونية، بيبلوس، الأرز، بيت الدين، مناطق سياحية لبنانيّة تتميّز بمهرجاناتها الدولية. وها هي العجلة تنطلق مع التحضيرات لموسم صيفيّ حافل بالغناء والرقص والموسيقى. وحدها المهرجانات اللبنانية التي تجمع بين الثقافات والحضارات كافة، تستقطب السياح واللبنانيين وترضي الأذواق كافة. وفي هذا المجال، كشف موقع الـmtv  الإلكتروني عن بعض الفنانين اللبنانيين والعالميّين الذين سيحيون هذه المهرجانات، في وقتٍ أكد وزير السياحة ميشال فرعون لموقعنا عن وقوف الوزارة الى جانب لجان المهرجانات وسعيها الى تأمين الأرضيّة المناسبة لها على الصعد كافةً، مشيراً الى أنّ الخطّة الأمنيّة ستنعكس إيجاباً على المهرجانات التي أقيمت العام الماضي على الرغم من التحديات الامنيّة.

وكشفت رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية نايلة دو فريج عن حفل للفنانة السورية ميّادة الحناوي التي تشارك للمرّة الأولى في أمسية في لبنان، مشيرةً إلى الإعلان عن البرنامج الكامل للمهرجان سيتمّ في شهر أيار المقبل.

وحول الوضع الأمنيّ في منطقة بعلبك، وعمّا إذا كان سيؤثّر على مكان إحياء المهرجان، اعتبرت دو فريج أنّ التهديدات موجودة في كلّ المناطق، إلا أنّ اللجنة لا تتصرّف من دون التنسيق مع قيادة الجيش اللبناني ووزارة الداخلية والبلديات، مشدّدةً على أنّ "تطبيق الخطة الأمنيّة في البقاع يجب أن يبدّد الخوف لدى المواطنين من أجل التوجّه إلى المنطقة للمشاركة في المهرجان"، معربةً عن أملها في عودة اللبنانيّين إلى بعلبك لأنّها "منطقة الحياة".

وكانت قد أعلنت دو فريج في مؤتمر صحافي سابقاً، أنّ الحفل الإفتتاحي سيكون في 31 تموز 2015 تحت عنوان "إلك يا بعلبك"، "تحييه مجموعة من الفنانين والشعراء، وهو سيتخذ "شكل العيد" وستتداخل الأغاني والموسيقى والنصوص واللغات وتعابير الجسد والصورة في صيغة مبتكرة ومتنوّعة في إطار ساحر يضيء سماء القلعة وتتردّد أصداؤه في أرجائها ليعكس صورة الإبداع الفني في أشكاله المختلفة".

أما لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية، فسبق أن أعلنت عن حفل للفنان العالمي John Legend في 13 تموز، وحفل في 14 تموز للفرقة العالمية The Script.
وفي هذا السياق، علم موقع الـmtv  أنّ الفنانة هبة طوجي ستحيي حفلاً في مهرجان بيبلوس، كما أنّ السوبرانو سمر سلامة ستكون لها حصتها، في مشاركةٍ رابعة لها في حفل في لبنان.

من جهة أخرى، أعلنت لجنة مهرجانات جونية الدولية عن برنامجها لهذا الصيف، وكالعادة، سيترافق الافتتاح مع الألعاب النارية التي تتألق بها المنطقة كل سنة، وذلك في 2 تموز، أما في الرابع منه فتحيي الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي حفلاً خاصاً بها.
وفي 6 تموز، يصل The Voice Tour 2015 إلى لبنان، بمشاركة الفنانة اللبنانية هبة طوجي، ولا يخلو المهرجان من الفنانين العالميين، مثل Jamel Debouz في 8 تموز، Johnny Hallyday في التاسع منه، وأخيراً الفنانة العالمية Jessie J في 15 تموز.


ويعود هذا العام، بعد غياب لعقود، مهرجان الأرز في محيط غابة أرز لبنان في بشري. وعلم موقع الـmtv الإلكترونيّ أنّ افتتاح المهرجان سيحييه وائل كفوري وإليسا، وسيطغى الطابع اللبناني على بقيّة أيّام المهرجان.

وأعلنت لجنة مهرجانات بيت الدين بدورها عن البرنامج الكامل الذي سيتضمّن الحفل الافتتاحي في 29 تموز مع التينور العالمي جان دييغوا فلورتز ترافقه السوبرانو اللبنانية جويس الخوري والأوركسترا الفلهارمونية جياتشينو روسيني
في 1 آب: حفل روك وبوب مع دايفيد غراي أحد أهم موسيقي ومغني الروك في بريطانيا.
في 5 آب، مارسيل خليفة وفرقة الميادين، الذي يعود بعد 30 عاما للاحتفال بالذكرى الثلاثين لانطلاق المهرجان.
في 8 آب، وبمناسبة الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية موسيقى ريكيوم من تأليف تيغران منصوريان مع الأوركسترا الفلهارمونية الوطنية الأرمنية مع كورس: ستيت شامبر شوار اوف ارمينيا، وهوفر ستيت شامبر شوار. قائد الأوركسترا: ادوار توبشجيان، الأداء المنفرد: جوجين بافييان وإيرانا زاكايان.
في 12 آب، موعد مع موسيقى الجاز حيث تطلّ رابيكا فيرجيسون في تحية الى الأسطورة بيليه هوليداي "ليدي سينغز ذي بلوز".
في 14 و15 آب، يحيي قيصر الفنّ الغنائي العربي كاظم الساهر حفلا مميزاً.
في 20 و21 و22 آب، بار فاروق - مسرحية غنائية إخراج هشام جابر مع ياسمينة فايض وموسيقى زياد الأحمدية، حيث سيعيد بار فاروق إحياء المشهد الفني لبيروت بين الثلاثينات والسبعينات من المسرح الشعبي الى موسيقى الكاباريه والرقص من خلال العمل مع رموز مثل شوشو وصباح وفريال كريم والشاعر عمر الزعني.
في 27 آب، حفل أوبرالي استثنائي مع أعظم الأصوات الكلاسيكية انا نيتريبكو يرافقها التنور يوسف ايفازوف واوركسترا جيوتشينو روسيني الفلهارمونية، وفي 31 آب تعود من جديد الفنانة أمال ماهر في تحية لكوكب الشرق أم كلثوم.
إضافة إلى ما سبق تنظّم اللجنة معرضاً للصور يتضمّن لوحات ومخطوطات أصلية تحمل توقيع جبران خليل جبران من متحف جبران في بشري بالتعاون مع لجنة جبران الوطنية.
أما عن التوأمة مع مهرجان سبوليتو، فيقدّم مهرجان بيت الدين في 27 حزيران المغنية المغربية كريمة الصقلي ومجموعة "أصيل" مع 3 دورات "بوردا" تجمع بين الشعر والموسيقى التي ألهمت أعظم الملحنين والشعراء العرب، هذه الأمسية صوفية بامتياز.

لا شكّ أنّ لبنان موعودٌ بموسم صيف غنيّ، إلا أنّ المواطن اللبناني يأمل أن يبقى الوضع الأمني مستقرّاً كي يستفيد من المهرجانات التي تبثّ الروح في شرايين الإقتصاد اللبناني والسياحة والتي تعكس صورته الثقافية، فيبقى لبنان منارة الشرق في ظلّ الظلام الذي يعمّ المنطقة.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended